وجه تقرير أممي، صادر عن لجنة الخبراء المستقلين المراقبين لنظام العقوبات الخاصة باليمن، اتهامات لإيران بتوريد السلاح لجماعة "الحوثي".

وقال التقرير، إن "هناك كمية متزايدة من الأدلة التي تبين أن أفرادا أو كيانات (لم يسمها) من داخل إيران متورطون في إرسال أسلحة ومكوناتها إلى الحوثيين".

وأكد فريق الخبراء في تقريرهم، أنهم "وثقوا طرق إمداد عدة للحوثيين في بحر العرب باستخدام سفن شراعية تقليدية (الداو)".

وأضاف أن جماعة الحوثيين (أنصار الله) قامت باستغلال إيرادات الدولة اليمنية لتمويل أنشطتها الحربية.

وأدان التقرير تورط الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في عمليات فساد، بحسب "روسيا اليوم".

وسبق أن كشف تقرير أممي، أن بعض الأسلحة بحوزة "الحوثي" لديه خصائص تقنية مشابهة لأسلحة مصنوعة في إيران.

ولم تعلق طهران على التعليق الصادر حديثا، لكنها نفت في وقت سابق الاتهامات المماثلة الموجهة إليها بشأن دعمها للحوثيين وتزويدهم بالأسلحة.

ويشهد اليمن منذ 6 سنوات حربا بين القوات الحكومية المدعومة من السعودية والإمارات، وجماعة الحوثي المدعومة من إيران.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم