الخميس 28 يناير 2021 05:34 م

التقى رئيس الوزراء الكويتي "صباح خالد الحمد"، الخميس، قائد القوات الأمريكية بالشرق الأوسط "كينيث ماكنزي".

ووفق وكالة الأنباء الرسمية (كونا)، حضر اللقاء نائب رئیس الوزراء ووزیر الدفاع الكويتي "حمد جابر العلي الصباح"، ووزیر الخارجیة "أحمد ناصر المحمد الصباح"، في قصر السیف بالعاصمة.

وقالت الوكالة إن "اللقاء بمناسبة زيارة (غير محددة المدة) يجريها كينيث ماكنزي للكويت". دون ذكر تفاصيل بشأنها.

يأتي اللقاء بالكويت، غداة تصريحات إعلامية لقائد القوات الأمريكية بالشرق الأوسط، بشأن إعادة تموضع وانتشار قوات بلاده في السعودية، تحسبا لاندلاع أي مواجهات محتملة مع إيران.

ونقلت صحيفة "Defense One" الأمريكية عن "ماكنزي" قوله: "اندلاع حرب مع إيران يقتضي إعادة نشر القوات والمعدات في مناطق أكثر أمنا من الخليج (..) وأن البحر الأحمر والجزء الغربي للجزيرة العربية يوفر إمكانية نقل هذه القوات".

وقالت الصحفية الأمريكية، المتخصصة في الشؤون العسكرية والأمنية، إن "ماكنزي"، تفقد خلال زيارته للسعودية الإثنين الماضي، 3 مواقع في المنطقة الغربية من المملكة، تعتزم واشنطن استخدامها في أية مواجهة محتملة مع إيران.

والثلاثاء، كشف الجيش الأمريكي عن خطط لبحث إمكانية إنشاء قواعد عسكرية جديدة في السعودية، في خضم تصاعد التوترات مع إيران.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية "بيل أوربان"، إن "عملية تقييم الأماكن بدأت منذ عام، وجاءت نتيجة الهجمات التي تعرضت لها المنشآت النفطية السعودية في سبتمبر (أيلول)"، وفق "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

وتحتضن دول الخليج مجموعة واسعة من القواعد العسكرية الأمريكية، وهي ما نتج عن حرب الخليج 1991، وغزو أفغانستان 2001، والعراق 2003، إذ تستضيف الكويت القيادة الأمامية للجيش الأمريكي المركزي، بينما تستضيف الإمارات طيارين وبحارة أمريكيين.

كما تمتلك القيادة المركزية مقار أمامية في قطر، إضافة إلى أن الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية يعمل من البحرين قبالة سواحل السعودية، ويعمل حاليا نحو 2500 جندي أمريكي في طائرات مقاتلة وبطاريات صواريخ باتريوت في قاعدة الأمير سلطان الجوية، جنوب شرقي العاصمة السعودية الرياض.

 

المصدر | الأناضول