الجمعة 26 فبراير 2021 04:31 ص

بحث وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الخميس، في اتصال هاتفي، مع نظيره الكويتي "أحمد ناصر المحمد الصباح"، الأمن الإقليمي في الشرق الأوسط، ووحدة الخليج.

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "نيد برايس"، إن وزير الخارجية الأمريكي رحب خلال الاتصال بدور الكويت كوسيط في المنطقة.

وهنأ "بلينكن"، الكويت بمناسبة حلول الذكرى الـ60 للاستقلال والـ30 للتحرير.

وقال "بلينكن": "نيابة عن الشعب الأمريكي الصديق والشريك للكويت، يشرفني أن أبعث أطيب تمنياتي إلى شعب الكويت بمناسبة ذكرى الاستقلال والتحرير".

وأضاف: "قبل ثلاثين عاما وقفت الكويت والولايات المتحدة وشركاؤنا في التحالف الدولي، يجمعهم هدف واحد هو دحر الغزو العراقي"، مبينا أن "شراكتنا خلال حرب الخليج أرست أساس علاقتنا وزادت تقارب بلدينا في السنوات التالية".

وأكد أن "علاقاتنا التعليمية والثقافية والسياسية والاقتصادية، هي أقوى اليوم مما كانت عليه في الماضي"، معربا عن تطلعه إلى "استمرار تعاوننا حول العديد من القضايا، التي يواجهها بلدانا معا وإلى إحياء ذكرى شراكتنا خلال حرب الخليج".

كما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أن "بلينكن" أكد مجددا التزام الولايات المتحدة بأمن واستقرار الكويت.

ونقلت عن "الناصر"، عميق تقدير الكويت أميرا وحكومة وشعبا للدور المحوري والتاريخي الذي قامت به الولايات المتحدة لتحرير الكويت، والتزامها التام بالحفاظ على أمن واستقرار الكويت والمنطقة.

كما تم خلال الاتصال استعراض مجمل العلاقات المتينة والوطيدة التي تربط بين البلدين الصديقين ورغبة الجانبين في تعزيزها في كافة المجالات وعلى مختلف الأصعدة.

كما ناقش الوزيران، آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

المصدر | الخليج الجديد