الاثنين 15 فبراير 2021 04:13 م

كشف حساب "معتقلي الرأي" أن السلطات السعودية اعتقلت الداعية المعروفة في منطقة مكة المكرمة "عائشة المهاجري"، كما هددت أبنائها بالاعتقال.

وقال الحساب إن قوة من المباحث مكونة من 20 شخصا اقتحمت منزل "عائشة" (65 عاما)، وقامت باعتقالها، وإنها حاليا في سجن ذهبان.

واضاف: "تأكد لنا أن خلفيات الاعتقال هي نشاطها الدعوي وتحفيظ القرآن في منزلها".

ولفت إلى أن الاعتقال شمل سيدتين أيضا إحداهن تجاوزت الثمانين من عمرها.

وفي تغريدة ثانية، قال الحساب: "تأكد لنا أن أبناء الداعية عائشة المهاجري تعرضوا للتهديد بالاعتقال حين ذهبوا للسؤال عنها بعد اعتقالها، وقد قيل لهم حرفياً: "كل من يسأل عنها سوف يُعتقل معها".

ومنذ وصول ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" إلى منصبه في 2017، شنّت السلطات السعودية حملات اعتقال واسعة طالت دعاة وكتاب وأكاديميين وناشطين، على خلفية توجهاتهم الإصلاحية وآرائهم السياسية، فيما جرى اعتقال البعض رغم اعتزالهم الحديث في الشأن العام.

ومن أبرز الدعاة المعتقلين "سلمان العودة" و"عوض القرني" و"علي العمري"، وتوجه لهم السلطات تهم "الإرهاب والتآمر على الدولة"، وسط مطالب من شخصيات ومنظمات دولية وإسلامية بإطلاق سراحهم، دون الالتفات لها من قبل السلطات.

ويترقب الكثيرون أن تحدث حلحلة في ملف المعتقلين خلال الأسابيع المقبلة على خلفية تولي إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" السلطة وهي إدارة ديمقراطية تهتم بملف الحريات، وهو الاهتمام الذي أفرز مؤخرا الإفراج عن الناشطة "لحين الهذلول" بعد نحو عامين ونصف من الاعتقال.

المصدر | الخليج الجديد