الثلاثاء 16 فبراير 2021 05:31 ص

دعا وزير الخارجية العماني "بدر البوسعيدي" الجانبان الإيراني والأمريكي إلى العودة للاتفاق النووي المبرم العام 2015، وتفعيل القنوات المباشرة بينهما.

ووصف "البوسعيدي"، الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب"، في مايو/أيار 2018، بأنه الإنجاز الأهم لسياسة الولايات المتحدة في المنطقة على مدى سنوات.

وأضاف خلال مقابلة مع "المجلس الأطلسي" (منظمة مقرها الولايات المتحدة)، نشرت صحف عمانية مقتطفات منها: "وستكون العودة إلى هذه الخطة، في رأيي استكمالاً مهماً لهذا الإنجاز، فضلاً عن كونها مؤشراً واعداً لما قد يأتي بعد ذلك".

ورحب "البوسعيدي" بتصريحات الرئيس الأمريكي "جو بايدن" عندما قال: "يمكننا أن ننظر إلى بعضنا البعض ليس كأعداء، ولكن كجيران، لذا يمكننا التعامل مع بعضنا البعض بكرامة واحترام، ويمكننا توحيد الجهود والتوقف عن الصراخ، وتقليل التوترات".

وعلق الوزير العماني بالقول: "أنا أعلم أن الرئيس بايدن كان في ذهنه السياسة الداخلية عندما قال هذا الكلام، ولكن رسالته تنطبق بنفس القدر على السياسة الخارجية، وهي بنفس القدر من الأهمية بالنسبة لنا، ومحل ترحيب من جانبنا".

وتدرس إدارة "بايدن" مجموعة واسعة من الخيارات بشأن سبل إحياء الاتفاق النووي الإيراني بين طهران والقوى العالمية الست، الذي تخلى عنه الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" عام 2018، وأعاد بعد ذلك فرض عقوبات خانقة على إيران.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات