الثلاثاء 16 فبراير 2021 01:50 م

قال وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن"، إنه أجرى "حوارا بناء" حول سبل تعزيز الأمن في المنطقة مع نظيره الإيراني "محمد جواد ظريف".

جاء ذلك في تغريدة على حساب الوزير القطري، قال فيها إنه التقى "ظريف" وناقش معه آخر التطورات الإقليمية وسبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

ووصل وزير الخارجية القطري إلى طهران، الإثنين، على رأس وفد رفيع المستوى.

وأعلن وزير الخارجية القطري، الأربعاء الماضي، استعداد بلاده لدعم عملية سياسية ودبلوماسية لإعادة إيران والولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي وتخفيف التوترات الإقليمية.

ووصف وزير الخارجية القطري، إيران بأنها دولة صديقة في المنطقة، مشددا على "تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات، وخاصة التعاون التجاري والاقتصادي".

وقدم الوزير القطري سالة خطية، من أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" إلى الرئيس "حسن روحاني" وقال إن "جمهورية إيران الإسلامية دولة قوية ومؤثرة في المنطقة"، مؤكدا ضرورة التعاون والتناغم بين دول المنطقة والخليج في تسوية المشاكل الراهنة.

وأضاف: "لطالما آمنا بالحفاظ على السلام والاستقرار والحوار بين دول المنطقة، كما ندعو في سياق مبادرة هرمز للسلام ومبادرة الأمل إلى الحوار الإقليمي لحل المشاكل بين دول المنطقة".

كما أعرب عن تقديره لدعم إيران وتعاونها في فترة العقوبات المفروضة على قطر.

في المقابل؛ رحب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، الثلاثاء، بالجهود القطرية لتسهيل إحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

وتعمل قطر على إحياء الاتفاق النووي الإيراني وخفض التصعيد عبر عملية سياسية ودبلوماسية تقودها مع كل من إيران والولايات المتحدة بشأن هذه القضية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات