الجمعة 19 فبراير 2021 01:32 ص

بحث وزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستين"، مع ولي العهد السعودي وزير الدفاع "محمد بن سلمان"، أهمية إنهاء الحرب في اليمن.

وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الخميس، إنه جرى خلال المكالمة "التأكيد على الشراكة الدفاعية الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والسعودية".

وأضاف أن "الوزير الأمريكي دان الهجمات الأخيرة التي شنها الحوثيون على السعودية، وأعرب عن التزامه بمساعدة السعودية في الدفاع عن حدودها".

كما بحث "أوستين"، أهمية إنهاء الحرب في اليمن، وشكر ولي العهد على التزام السعودية بالتوصل إلى تسوية سياسية.

وشدد الوزير الأمريكي أيضا على "دور المملكة كدعامة لبنية الأمن الإقليمي في الشرق الأوسط، وأهمية تقاسم المسؤولية عن الأمن والاستقرار الإقليميين".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، تعليق مبيعات الأسلحة الأمريكية للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن، تلبية لتعهد حملته منذ فترة طويلة، قبل أن تعلن وقوفها بجانب المملكة ضد كل ما يهدد أمنها.

وتواجه السعودية تصعيدا حوثيا، كبيرا منذ أكثر من 10 أيام، تصدت فيه لعدد من المسيرات المفخخة، فضا عن قصف مطار أبها (جنوبي البلاد).

وتقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة المعترف بها دولياً والتي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ الحوثيين منذ 2014 حين سيطروا على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى.

وأودت الحرب الطاحنة المستمرة منذ 6 سنوات في اليمن بعشرات آلاف الأشخاص وشرّدت الملايين ما تسبب بأسوأ كارثة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

ووفق بيان "البنتاجون"، استعرض الاتصال أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، خصوصاً في مجال التعاون الدفاعي، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث الإقليمية.

ونوه الوزير الأمريكي بـ"الالتزام المشترك بين الولايات المتحدة والسعودية لمواجهة أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار وهزيمة المنظمات المتطرفة العنيفة في المنطقة".

وتخوض إيران والسعودية، منذ عقود، حروبا بالوكالة في أنحاء الشرق الأوسط، من سوريا إلى اليمن.

وعرضت قطر أن تكون وسيطة بين البلدين للتوصل إلى مصالحة بينهما، وهي خطوة رحبت بها إيران، وتجاهلها السعودية.

المصدر | الخليج الجديد