الأحد 21 فبراير 2021 02:00 م

رحبت السفارة الأمريكية بالخرطوم، الأحد، بقرار الحكومة الانتقالية "إصلاح" صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار في السوق المحلية.

البنك المركزي السوداني أعلن توحيد سعر صرف عملته المحلية الجنيه (تعويم جزئي) أمام الدولار والنقد الأجنبي، اعتبارا من اليوم، في محاولة للقضاء على الاختلالات الاقتصادية والنقدية.

وقالت السفارة في تغريدة لها على صفحتها الرسمية بموقع "تويتر" إن "القرار بقيادة الحكومة المدنية يمهد للمضي قدما اليوم في إصلاح سعر الصرف".

وذكرت أن قرار التعويم الجزئي يمهد الطريق لتخفيف الديون، ويزيد بشكل كبير من تأثير المساعدة الدولية.

واعتبرت أن عدم إحداث مرونة في سعر الصرف سابقا، "أثر سلبا على المساعدات الدولية، عبر إنفاق الكثير منها بسعر الصرف الرسمي، ما يوفر جزءا صغيرا فقط من قيمتها المحتملة للشعب السوداني".

وقال المركزي السوداني في بيانه، إن قرار التعويم الجزئي "يهدف إلى توحيد واستقرار سعر الصرف.. وتحويل الموارد من السوق الموازية إلى السوق الرسمية، واستقطاب تحويلات السودانيين العاملين في الخارج عبر القنوات الرسمية".

ويقصد بالقرار، أن البنك المركزي سيكون له كامل الصلاحيات في التدخل بأسعار الصرف في حال تجاوزها سقفا محددا من قبله.

وتسيطر السوق الموازية على موارد النقد الأجنبي؛ وبلغ سعر الدولار فيها أمس السبت 375 جنيها للشراء فيما يحدد المركزي السعر الرسمي ب 55 جنيها.

 

المصدر | الأناضول