الاثنين 22 فبراير 2021 07:25 م

بحث الرئيس الإسرائيلي "رؤوفين ريفلين"، الإثنين، مع وزير البترول المصري "طارق الملا"، الأوضاع بقطاع غزة.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب الرئيس الإسرائيلي، نشرته صحيفة "معاريف" العبرية.

ورحب "ريفلين" بزيارة "الملا" إلى إسرائيل، معتبرا أن توقيت الزيارة "مهم"، في وقت تنضم فيه المزيد من الدول العربية إلى مسار التطبيع "الذي بدأ قبل ما يزيد عن 40 عاما مع توقيع اتفاق السلام الإسرائيلي- المصري".

وتطرق "ريفلين" خلال اللقاء إلى الوضع في قطاع غزة قائلا: "علينا أن نواصل العمل معا لحل الوضع الإنساني في غزة، بما يعيد أبناءنا الذين تحت سيطرة حماس إلى الوطن"، بحسب المصدر ذاته.

وتفرض إسرائيل حصارا بريا وبحريا على قطاع غزة، منذ فوز حركة "حماس" بالانتخابات التشريعية في 25 يناير/كانون ثان 2006، ما تسبب بتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية لأكثر من مليوني فلسطيني يعيشون بالقطاع.

فيما تحتجز كتائب القسام (الجناح المسلح لحركة حماس) 4 إسرائيليين، بينهم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014، في حين دخل الاثنان الآخران غزة في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

والأحد، استقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، طارق الملا، الذي بدأ في اليوم ذاته، زيارة غير محددة المدة لإسرائيل، وهي أول زيارة لوزير مصري منذ 5 سنوات.

وقالت وسائل إعلام عبرية، إن زيارة الملا تأتي لبحث تعزيز التعاون مع إسرائيل في مجال الطاقة لاسيما التنقيب عن الغاز. -

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات