الاثنين 22 فبراير 2021 08:09 م

قال المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة "طالبان" الأفغانية "محمد نعيم" إن الحركة توافقت مع وفد الحكومة الأفغانية على استئناف مفاوضات السلام التي تهدف لإنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة بأفغانستان.

في 12 سبتمبر/أيلول الماضي، انطلقت المفاوضات التي تستضيفها قطر بدعم من الولايات المتحدة، لكنها توقفت لأسباب غير معلنة في أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وفى تغريدة عبر تويتر عقب الاجتماع في الدوحة قال "نعيم":  

من جهته، أكد وفد الحكومة الأفغانية إلى مفاوضات الدوحة استمرار المفاوضات وتكليف فرق العمل بمواصلة اجتماعاتها بشأن بنود جدول الأعمال.

وتوقفت مفاوضات السلام الأفغانية، التي تجري في الدوحة لأسباب غير معلنة، أواخر شهر يناير/كانون الثاني الماضي، حيث غابت "طالبان" عن طاولة المفاوضات، وقام وفد من الحركة خلال فترة التوقف بزيارات إلى كل من روسيا وإيران.

وعلى الرغم من عقد أربعة اجتماعات بين وفدي الطرفين، إلا أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق على جدول الأعمال، فيما شهدت الأراضي الأفغانية موجة غير مسبوقة من العنف، ذهب ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، حيث يتبادل الطرفان المسؤولية عن هذا العنف.

واليوم الاثنين، قتل اثنان من حرّاس الأمن و4 عناصر من طالبان، الإثنين، في هجوم مسلح شنته الحركة بولاية فارياب شمالي أفغانستان.

وقال كريم يوريش، المتحدث باسم شرطة الولاية في تصريحات للصحفيين، إن عناصر الحركة شنوا هجوما مسلحا على مركز قضاء "شيرين تيجاب" في الولاية.

وأوضح أن الهجوم أسفر عن اندلاع اشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من حراس الأمن، وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وأضاف يوريش أن الهجوم أسفر أيضًا عن مقتل 4 عناصر من مسلحي الحركة وإصابة اثنين آخرين.

وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي، تقوده واشنطن، بحكم "طالبان"، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات