الثلاثاء 23 فبراير 2021 08:41 ص

أفادت وزارة السياحة التونسية، بتراجع أعداد السياح الوافدين إلى البلاد، بنسبة 80% خلال العام الماضي 2020.

واستقبلت تونس مليوني سائح فقط، العام الماضي، مقارنة بتوافد نحو 9.5 مليون سائح خلال العام 2019.

وتراجعت عائدات القطاع إلى حوالي ملياري دينار تونسي (نحو 732 مليون دولار) خلال السنة الماضية، بعد أن كانت لا تقل عن 5.6 مليارات دينار في 2019 (نحو ملياري دولار).

وأرجعت الوزارة، هذا التراجع الكبير، إلى تأثر السوق السياحية التونسية بجائحة "كورونا".

وتوقع رئيس المرصد التونسي للسياحة (مرصد مهني) "عفيف كشك"، استمرار الصعوبات خلال السنة الجارية، مشيرا إلى تأخر وصول لقاحات التطعيم ضد الوباء، وهو ما يصب في صالح الدول المنافسة التي بدأت مبكرا عمليات التطعيم، بحسب "الشرق الأوسط".

وتوقع "كشك" أن تفقد الوجهة السياحية التونسية نسبة كبيرة من زبائنها الأوروبيين، مؤكدا أن السياحة الداخلية لن تعوض العجز الهائل المسجل على مستوى عدد الوافدين على المنشآت السياحية التونسية.

وفي تعبير عن الأزمة، أعلن عضو المكتب التنفيذي لجامعة الفنادق (هيكل نقابي مستقل) "خالد الفخفاخ"، إن نسبة 90% من المؤسسات السياحية التونسية قد أغلقت أبوابها، وأن 10% فقط من الفنادق التونسية تواصل نشاطها بنسبة امتلاء ضعيفة.

وانخفض عدد السياح الوافدين حول العالم، بنسبة 74%، وانهارت عائدات القطاع بنحو 1.3 تريليونات دولار، جراء أزمة "كورونا" بحسب تقديرات المنظمة العالمية للسياحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات