الثلاثاء 23 فبراير 2021 08:26 م

دعا المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأمريكية، "البنتاجون" تركيا مجددا إلى التخلي عن منظومة الدفاع الجوي الصاروخية الروسية "إس-400"، مؤكدا أنها لا تتوافق مع مقاتلات "إف-35" الأمريكية.

وأضاف المتحدث أن تركيا كان أمامها أكثر من فرصة خلال العقد الأخير لشراء نظام دفاعي من الولايات المتحدة، لكنها اختارت النظام الروسي الذي يمنح روسيا الإيرادات والنفوذ.

وأكد المتحدث أن مشاركة تركيا في برنامج "إف-35" لاتزال معلقة، مضيفا أن "سياسة الإدارة الأمريكية تجاه هذه المسألة لم تتغير".

وتأتي تصريحات متحدث "البنتاجون" في أعقاب تقارير تحدثت عن استعانة أنقرة بمكتب محاماة في واشنطن، للضغط من أجل إعادة قبول تركيا في برنامج المقاتلة "إف-35".

وكانت تركيا تشارك في برنامج "إف-35" بصناعة بعض أجزاء الطائرة، بالإضافة إلى طلبها أكثر من 100 مقاتلة من نفس الطراز، لكنها خرجت من البرنامج في 2019، بإصرارها على شراء المنظومة الروسية.

وتقول أنقرة إن إخراجها من البرنامج كان أمرا غير عادل، فيما عبر الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، عن أمله في حدوث تطورات إيجابية في عهد الرئيس الأمريكي، "جو بايدن".

وعلى الرغم من إزالة تركيا من البرنامج، وفرض عقوبات على قطاع تركيا الصناعي العسكري في ديسمبر/كانون الأول الماضي، فإن البنتاجون قال إنه مستمر في الاعتماد على المتعاقدين الأتراك لتوفير قطع "إف-35".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات