وصلت سفينتان حربيتان أمريكيتان إلى السواحل السودانية لدخول ميناء بورتسودان خلال الأسبوع الجاري، وذلك للمرة الأولى منذ 25 عاما.

ونقل موقع "السوداني" عن مصدر مطلع؛ أن الزيارة تُعد الأولى للبحرية الأمريكية منذ 25 عاماً للموانئ السودانية وهو ما يعد استشرافاً لعهد جديد يتسم بتعاون عسكري وسياسي بين واشنطن والخرطوم.

وكشف المصدر عن وصول الملحق العسكري الأمريكي إلى بورتسودان الثلاثاء، للوقوف على الترتيبات النهائية لوصول القطعتين الأولى عبارة عن سفينة استطلاع من المقرر أن تصل صباح الأربعاء لميناء بورتسودان والثانية مدمرة حربية تصل الإثنين المقبل ومن المنتظر أن يشارك في استقبالها القائم بالأعمال الأمريكي في السودان وعدد من المسؤولين.

وأوضح المصدر أن الزيارة تأتي في إطار تعزيز واستدامة رسالة السلام والصداقة وحفظ أمن خطوط النقل والملاحة البحرية في حوض البحر الأحمر.

وأضاف في تصريحاته أن الزيارة تأتي أيضا لتمتين العلاقة العسكرية في المجالات البحرية بين البلدين.

يشار إلى أن الولايات المتحدة حذفت اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ومن ثم رفعت العقوبات المفروضة على الخرطوم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات