الأربعاء 24 فبراير 2021 06:16 م

أظهرت بيانات غرفة قطر (حكومية)، الأربعاء، تراجع صادرات القطاع الخاص 30% خلال 2020، إلى 14.9 مليار ريال (4.1 مليارات دولار)، متأثرة بتداعيات فيروس كورونا.

كانت صادرات العام المقارن 2019 بلغت 21.6 مليار ريال (5.95 مليارات دولار).

وأفاد بيان الغرفة، أن صادرات القطاع الخاص القطري ارتفعت بنسبة 13.4% على أساس شهري خلال ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إلى 1.33 مليار ريال (366 مليون دولار)، عند أعلى مستوى منذ أبريل/ نيسان 2020.

جاء هذا التحسن مدفوعا بالزيادة الكبيرة في الصادرات نحو مجلس التعاون الخليجي التي حققت زيادة كبيرة بلغت 286.2% خلال الشهر الأخير من العام الماضي.

وزادت صادرات القطاع الخاص القطري إلى دول الخليج لنحو 382 مليون ريال (105.2 ملايين دولار) في ديسمبر/كانون أول 2020، مقابل 99 مليون ريال (27.3 مليون دولار) في نوفمبر/ تشرين الثاني السابق له.

يأتي تحسن صادرات قطر إلى دول الخليج، وسط بوادر للمصالحة ظهرت في ديسمبر/كانون أول الماضي، كللت باتفاق "العلا" لإنهاء المقاطعة العربية للدوحة في 5 يناير/كانون الثاني الماضي.

وشهدت المنطقة الخليجية أزمة حادة منذ يونيو/ حزيران 2017، بعدما فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، واعتبرته "محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل".

وسجل ميزان قطر التجاري تراجعا بنسبة 41.3% خلال 2020، إلى 93.4 مليار ريال (25.8 مليار دولار).

وبلغت صادرات قطر العام الماضي نحو 187.47 مليار ريال (51.8 مليار دولار)، بتراجع سنوي 29.4 بالمئة، فيما سجلت الواردات 94 مليار ريال (25.9 مليار دولار) بانخفاض 11.5%.

وتعتبر قطر أكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال، وتواجه منافسة صعبة على الحصة السوقية حول العالم مع زيادة صادرات موردين كبار مثل أستراليا والولايات المتحدة


 

المصدر | الأناضول