الأربعاء 24 فبراير 2021 09:49 م

كشفت إيران عن طائرة مسيرة هجومية جديدة تم تطويرها في البلاد،تقول تقارير إنها قادرة على التحليق لمسافة تصل إلى ثلاثة آلاف كيلومتر.

ووفق وكالة "فارس" الإيرانية، تستطيع الطائرات من طراز "كمان 22" (أي "القوس 22)، التحليق على مدى 24 ساعة، وهي مزودة بمعدات قتالية وقادرة على التصوير.

وأشار التلفزيون الإيراني إلى أنه بإمكان الطائرة الجديدة كشف ومراقبة الأهداف وجمع المعلومات وتصوير أهداف بعيدة، كما أن لديها قدرات قتالية عالية بفضل حملها قنابل ذكية.

ويشبه مظهر الطائرة الإيرانية الجديدة الطائرة المسيرة الهجومية الأمريكية من طراز "إم كيو-9 ريبر".

وسبق أن أعلن الحرس الثوري الأمريكي في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2018 عن احتجازه طائرة أمريكية من هذا النوع، كما خسر الجيش الأمريكي، حسب تقارير إعلامية، عدة مسيرات "ريبر" خلال تنفيذها طلعات فوق اليمن.

والشهر الماضي، أعلن القائد العام للجيش الإيراني اللواء "عبدالرحيم موسوي" أن بلاده تمتلك قوة جوية وطائرات مسيرة قل نظيرها.

وفي الشهر ذاته، أجرت إيران مناورات عسكرية في شمال شرقي البلاد لمئات الطائرات بدون طيار.

وشملت الطائرات المستخدمة طرازات مثل "مهاجر" و"أبابيل" و"كمان-12" و"آرش" و"كيان" و"بليكان" و"سيمرج" و"صاعقة" و"حازم" و"يسير".

وخلال المناورات نفذت الطائرة الإيرانية المسيرة "كرار"، عملية وصفت بالأولى من نوعها، بعد أن قامت بعملية اعتراض جوي؛ حيث أطلقت صاروخ "جو - جو" من نوع "آذرخش" للمرة الأولى.

فيما كشف موقع "إسرائيل ديفانس" المهتم بالشؤوون الدفاعية والعسكرية أن منظومات الدفاع الجوي الإسرائيلي غير قادرة على التصدي لهجمات إيرانية بواسطة طائرات مسيرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات