الخميس 25 فبراير 2021 04:15 ص

قال مسؤولون وسكان، إن مسلحون قتلوا 36 شخصا في هجومين بشمال نيجيريا، الأربعاء، وذلك بعد يوم واحد من إطلاق مهاجمين قذائف آر.بي.جي وسط تداعي الأمن في البلاد.

ونفذت جماعات مسلحة سلسلة هجمات خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية سقط فيها 18 قتيلا في كل من ولايتي كادونا وكاتسينا، كما أصيب عدد آخر.

وأحرق المهاجمون منازل وهجّروا قرويين بالولايتين.

ولقي مئات حتفهم بشمال نيجيريا على أيدي عصابات إجرامية تنفذ عمليات سطو وخطف.

وتُزيد مثل هذه الهجمات من التحديات الأمنية في نيجيريا، التي تجد صعوبة في احتواء عمليات تمرد في شمالها الشرقي وعنف في ولايات الوسط بسبب حقوق الرعي.

 وجاء الهجوم الأخير بعد أقل من شهر على قرار الرئيس "محمد بخاري" تغيير قيادات الجيش مع تفاقم العنف، في حين تقاتل القوات المسلحة لاستعادة بلدات في الشمال الشرقي اجتاحها المتمردون.

وفي الأسبوع الماضي قتل مسلحون مجهولون طالبا في هجوم على مدرسة داخلية في ولاية نيجر بالشمال الأوسط في نيجيريا، وخطفوا 42 شخصا بينهم 27 طالبا.

المصدر | الخليح الجديد + وكالات