الجمعة 21 مايو 2021 11:17 م

لقي قائد الجيش النيجيري اللفتنانت جنرال "إبراهيم أتاهيرو"، مصرعه في تحطم طائرة عسكرية، الجمعة.

ونقلت وكالة "رويترز"، عن مصادر عسكرية قولها، إن عددا من ضباط الجيش رفيعي الرتب، لقوا مصرعهم في ذات الطائرة.

من جانبها، أكدت القوات الجوية النيجيرية، في بيان صدر عنها، أن طائرة تابعة لها تحطمت قرب مطار كادونا الدولي، الجمعة، دون أن تكشف من كان يتسقل الطائرة.

ولفت البيان المقتضب للقوات الجوية النيجيرية، إلى أنها "تحقق في سبب الواقعة".

فيما نعى السياسي والوزير النيجيري السابق "فيمي فاني كايود"، على صفحته في "تويتر"، قائد الجيش النيجيري.

وقال في تغريدة: "هذه مأساة كبرى وضربة كبيرة لأمتنا.. أتمنى أن ترقد أرواحهم في سلام، وفق الله نيجيريا".

يأتي الحادث في ظل تضاعد الهجمات العنيفة في مختلف أنحاء نيجيريا؛ ما دفع الحكام الـ17 في الولايات الجنوبية لنيجيريا، لــ"الدعوة إلى حوار وطني على وجه السرعة".

وتشمل التحديات الأمنية عمليات خطف وأزمات عرقية ودينية وصراعات المزارعين والرعاة والإرهاب وقطع الطرق، وتحدث واحدة من تلك العمليات بشكل شبه يومي في البلاد.

كما تتزامن مع تصدى الجيش النيجيري لمحاولات عدة على مدار الأشهر الماضية، توغل متشددين من جماعة "بوكو حرام" في بلدة مايدوغوري في شمال شرقي البلاد.

ويشهد شمال شرقي نيجيريا صراعاً دموياً منذ عام 2009 وهجمات تشنها جماعة "بوكو حرام"، وأوقع النزاع نحو 36 ألف قتيل وتسبب بنزوح مليوني شخص.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات