الخميس 25 فبراير 2021 12:31 م

فاجأت إدارة الرئيس الأمريكي الجديد "جو بايدن"، الجميع، بظهور سيدة مسلمة محجبة، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، متحدثة باسم إدارة الولايات المتحدة، في أحد أهم الموضوعات.

وظهرت نائبة مدير المجلس الاقتصادي الوطني في الإدارة الأمريكية "سميرة فاضلي"، الأربعاء، في مؤتمر صحفي، وهي تتحدث باسم الإدارة الأمريكية عن خطط "بايدن" في دعم وإنقاذ الاقتصاد والمشروعات الصغيرة في ظل جائحة "كورونا"، التي تسببت في واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية التي شهدتها الولايات المتحدة في تاريخها.

و"فاضلي"، مسلمة من منطقة كشمير المتنازع عليها بين باكستان والهند.

أبواها طبيبان مسلمان هاجرا إلى الولايات المتحدة من كشمير في السبعينات، وهي أمّ لثلاثة أطفال، وواحدة من ضمن 20 موظفًا في إدارة "بايدن" أصولهم كشميريون أو هنود، وشقيقتها أيضاً محامية، وهي ناشطة في حقوق مسلمي كشمير.

حصلت "فاضلي" على البكالوريوس في العلوم الاجتماعية من جامعة هارفارد، ثم على الدكتوراة في القانون من كلية الحقوق بجامعة ييل.

وعملت "فاضلي" سابقًا مديرةً في البنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، وهي الآن تتولى منصب نائب مدير المجلس الاقتصادي الوطني في إدارة "بايدن".

وسبق لها العمل في البيت الأبيض، إبان عهد الرئيس السابق "باراك أوباما"، كمستشار سياسات بالمجلس الاقتصادي، وقبله بوزارة المالية.

تم تعيين "فاضلي"، بإدارة "بايدن"، في 16 يناير/كانون الثاني الماضي.

وبعد تعيينها، احتفلت عائلة "فاضلي" الممتدة في مدينة سريناغار بهذا التعيين، وأعرب عمّها "روف فاضلي" عن فخره الشديد بها، وقال إنها تحتفظ بـ"صلة قوية بكشمير"، على الرغم من أنها لم تولد هناك.

منذ انطلاق حملة "بايدن" الانتخابية، تعهد بإدراج المسلمين في كل جانب اجتماعي وسياسي في إدارته، وإلغاء سياسات الرئيس السابق "دونالد ترامب" التي لطالما اضطهدت المسلمين والعرب.

وخلال أول أيام "بايدن" في منصبه كرئيس للبلاد ألغى حظر السفر الذي فرضه "ترامب" على الدول ذات الأغلبية المسلمة، كما أوفى بعهده بتضمين مسلمين في فريقه، لتصبح الإدارة الأمريكية الحالية ذات تمثيل للمسلمين أكثر من أي إدارة سابقة.

وتضمن الفريق أول فلسطينية أمريكية، وأمريكية ذات أصول أردنية، وأمريكيتين من أصول هندية ترجع أصولهن إلى كشمير، وأمريكيين من أصول باكستانية، وأول أمريكي من أصل بنجالي، إضافة إلى 20 أمريكيا من أصول هندية.

المصدر | الخليج الجديد