الجمعة 26 فبراير 2021 09:50 ص

ظهر الأمير البريطاني "هاري"، وزوجته "ميجان ماركل" للمرة منذ تجريدهما من واجباتهما الملكية رسميًا وإعلانهما أنهما يتوقعان طفلًا ثانيًا.

وظهر الزوجان في حدث افتراضي على "سبوتيفاي" يوم الإثنين لإطلاق البودكاست الخاص بهما "Archewell Audio"، والذي سمي على اسم ابنهما البالغ من العمر 20 شهرًا، ويعد جزءًا من صفقة بقيمة 30 مليون جنيه إسترليني مع منصة البث الصوتي.

وفي المقطع الذي أصدرته "سبوتيفاي"، قال الزوجان إنهما "يستخدمان البودكاست لإجراء محادثات قوية تلهم وتتحدى وتثقف".

وقالت "ميجان": "أنشأنا Archewell Audio للتأكد من أنه يمكننا رفع الأصوات التي ربما لا تُسمع، وسماع قصص الناس".

ويعتقد أن الممثلة السابقة البالغة من العمر 39 عامًا حامل في شهرها الخامس تقريبًا.

وأضاف "هاري": "يتمثل الجزء الأكبر من هذا في محاولة إنشاء مجتمع يمكنك فيه المشاركة وتشجيع الجميع على مشاركة نقاط الضعف الخاصة بهم داخل تلك المساحة الآمنة".

وأوردت التقارير في سبتمبر/أيلول من العام الماضي أن الزوجين قد حصلا أيضًا على صفقة مربحة مع "نتفليكس"، والتي تشمل شركتهم الإنتاجية التي تم إنشاؤها حديثًا ،"Archewell Productions"، وصفقة متعددة السنوات تغطي إنتاج أفلام وثائقية وروائية، وعروض وبرامج أطفال.

وكجزء من خروج الزوجين من العائلة المالكة، كان على "هاري" و"ميجان" أن يؤكدا رسميًا أنهما "لن يعودا أبدًا بوصفهم من أفراد العائلة المالكة العاملين" بينما جردتهم الملكة من رعايتهم الملكية وجردت "هاري" من أدواره العسكرية الفخرية، وفق بيان لقصر باكنجهام يوم الجمعة.

وقال القصر: "بعد محادثات مع الدوق، كتبت الملكة تأكيدًا على أنه بالابتعاد عن عمل العائلة المالكة، لا يمكن الاستمرار في المسؤوليات والواجبات التي تأتي مع حياة الخدمة العامة".

وأصدر الزوجان، اللذان يعيشان الآن في لوس أنجلوس، بيانًا خاصًا بهما أعلنا فيه: "يمكننا جميعًا أن نعيش حياة خدمة. الخدمة عالمية".

المصدر | إندبندنت - ترجمة وتحرير الخليج الجديد