السبت 27 فبراير 2021 10:58 ص

أعلنت الإمارات والكويت، السبت، تأييدهما لرد وزارة الخارجية السعودية على تقرير أمريكي خاص باغتيال الصحفي "جمال خاشقجي" داخل قنصليتها في مدينة إسطنبول التركية، قبل نحو عامين.

جاء ذلك بعدما أعربت الخارجية البحرينية، الجمعة، عن تأييد بيان المملكة، وتأكيدها على رفض كل ما من شأنه المساس بسيادة السعودية.

وقالت الخارجية الكويتية، في بيان، إن الكويت تؤيد البيان الصادر عن السعودية بشأن التقرير الذي زودت به الاستخبارات الأمريكية الكونجرس حول "جريمة مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي".

وكما شددت على أهمية "الدور المحوري والهام الذي تقوم به السعودية إقليميا ودوليا في دعم سياسة الاعتدال والوسطية ونبذ العنف والتطرف وسعيها الدائم لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع"، حسب البيان الكويتي.

وأكدت الخارجية الكويتية رفضها القاطع لـ"كل ما من شأنه المساس بسيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وفي السياق ذاته، أعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات عن ثقتها وتأييدها لأحكام القضاء السعودي، التي تؤكد التزام المملكة بتنفيذ القانون بشفافية وبكل نزاهة، ومحاسبة كل المتورطين في هذه القضية.

وأكدت الوزارة "وقوف الإمارات التام مع السعودية في جهودها الرامية لاستقرار وأمن المنطقة، ودورها الرئيسي في محور الاعتدال العربي".

وشددت على "رفض أي محاولات لاستغلال هذه القضية أو التدخل في شؤون المملكة الداخلية".

وأصدرت السعودية بيانا مساء الجمعة علقت من خلاله على قيام إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" بنشر تقرير المخابرات الأمريكية بشأن جريمة قتل "خاشقجي" عام 2018.

وقال البيان السعودي إن "حكومة المملكة ترفض رفضا قاطعا ما ورد في التقرير من استنتاجات مسيئة وغير صحيحة عن قيادة المملكة ولا يمكن قبولها بأي حال من الأحوال".

 كما أكد أن التقرير تضمن جملة من المعلومات والاستنتاجات الأخرى غير الصحيحة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات