الثلاثاء 2 مارس 2021 01:54 م

أعلن وزير خارجية بريطانيا، "دومينيك راب"، الثلاثاء، أن بلاده "ملتزمة" بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

جاء ذلك في مقابلة أجراها "راب" مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية، بعدما أعلنت الإدارة الأمريكية، فرض عقوبات جديدة على مسؤولين سعوديين بينهم "أحمد عسيري"، النائب السابق لرئيس المخابرات، وأفراد من "قوة التدخل السريع"، باستثناء ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

وقال "راب" إنّ المملكة المتحدة "لن تتخلى عن التزاماتها في مجال حقوق الإنسان"، لافتا إلى أنّ بلاده قامت فعليا العام الماضي بمعاقبة 20 شخصا أفاد بأنهم كانوا "مسؤولين بشكل مباشر عن مقتل خاشقجي".

وأضاف أن العقوبات التي فرضتها بريطانيا ضد هؤلاء المسؤولين شملت "تجميد الأصول وحظر التأشيرات"، دون مزيد من التفاصيل.

وأكد أن استهداف المملكة المتحدة للمسؤولين عن مقتل "خاشقجي جاء قبل صدور التقرير الأمريكي الأخير".

غير أنه في المقابل شدد على بقاء الرياض شريكا مهما لبلاده على عدة أصعدة وقضايا، في إطار أمن واستقرار المنطقة ككل.

وخلصت الاستخبارات الأمريكية في تقريرها، الذي نشر، الجمعة، إلى أن ولي العهد السعودي "وافق على خطف أو قتل خاشقجي، حيث كان يرى فيه تهديدا للمملكة، وأيد استخدام تدابير عنيفة إذا لزم الأمر لإسكاته".

وتواجه الإدارة الأمريكية انتقادات متصاعدة، وأعلن البيت الأبيض الإثنين احتفاظه بحقه في فرض عقوبات على ولي العهد السعودي في المستقبل إذا لزم الأمر. 

وقتل خاشقجي في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، داخل قنصلية الرياض بمدينة إسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول