الاثنين 8 مارس 2021 02:54 م

في سابقة أثارت جدلا بالشارع الأردني، أقدم وزير العمل "معن قطامين" على تقديم استقالته من الحكومة، بعد ساعات قليلة من أدائه اليمين الدستورية أمام عاهل البلاد "عبدالله الثاني".

وقالت وسائل إعلام إن " قطامين" تقدم باستقالة مكتوبة في خمس صفحات، بعد ساعات من أدائه اليمين في القصر الملكي، مما جعله أول وزير في تاريخ الأردن يستقيل بشكل مفاجئ بعد توليه منصبه بساعات قليلة.

وقال مراقبون إن تلك الاستقالة المفاجئة من "قطامين" وهو معارض سابق وناقد للحكومة، جاءت لإحراج رئيس الوزراء "بشر الخصاونة" والدولة الأردنية.

بدوره، قبل "الخصاونة" الاستقالة ورفعها إلى المقام الملكي، ثم صدرت إرداة ملكية بقبولها، وفق ما نشر الحساب الرسمي للديوان الملكي الأردني عبر "تويتر".

ولم يتبين بعد أسباب واضحة للاستقالة المفاجئة لوزير العمل، لكن مصادر قالت إن "قطامين" طلب من "الخصاونة" والمجموعة الاقتصادية للحكومة تدبير مخصصات مالية ضخمة حتى يتمكن من الإنفاق على برامجه في التشغيل وحماية العمالة، وهو ما رفضته تلك الجهات، مما دفعه للاستقالة، بحسب ما نقلت صحيفة "القدس العربي".

وكان "قطامين" يحمل حقيبتين لكن سحبت منه حقيبة الاستثمار بالتعديل الوزاري الأخير.

والأحد، أقر رئيس الوزراء الأردني تعديلا وزاريا موسعا شمل 10 حقائب، وهو الأول على حكومته التي تشكلت في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2020.

وكانت أبرز ملامح التعديل هي دمج وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي.

ويأتي التعديل كنتيجة مباشرة لاستقالة وزير العدل "بسام سمير شحادة التلهوني"، ووزير الداخلية "سمير إبراهيم محمد المبيضين" من منصبيهما، الأحد الماضي، لمخالفتهما أوامر الدفاع، بعد طلب مباشر من رئيس الوزراء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات