الاثنين 8 مارس 2021 03:39 م

وقعت إسرائيل واليونان وقبرص، الإثنين، اتفاقاً مبدئياً لمد أطول وأعمق كابل تحت الماء، يربط الشبكات الكهربائية للدول الثلاث.

ومن نيقوسيا، التي زارها لتوقيع الاتفاق مع نظيريه اليوناني والقبرصي، قال وزير الطاقة الإسرائيلي "يوفال شتاينتز"، إن المشروع يهدف إلى توفير مصدر كهرباء احتياطيا في أوقات الطوارئ، وفقا لما أوردته رويترز.

وأفادت وزارة الطاقة الإسرائيلية، في بيان، بأن الكابل سيقطع قاع البحر المتوسط بكلفة 900 مليون دولار، وستكون قدرته بين ألف وألفي ميجاوات ويُتوقع إتمامه في 2024.

 وأشارت إلى أن الكابل سيكون الأطول والأعمق لنقل الكهرباء تحت مياه البحر، بطول يبلغ حوالي 1500 كيلومتر وعمق يصل إلى 2700 متر.

ولفتت وزارة الطاقة الإسرائيلية إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد للمساهمة في تمويل المشروع.

ويُطلق على المشروع اسم "EuroAsia Interconnector"، وتقدر كلفة مرحلته الأولى بنحو 2.5 مليار يورو.

وسبق أن أقامت إسرائيل واليونان وقبرص علاقات وثيقة وسط توتر إقليمي في شرق البحر المتوسط يتعلق بحقوق استغلال احتياطات الغاز في المنطقة.

والدول الثلاث شريكة في مشروع لنقل الغاز من حقول تحتلها إسرائيل، ومن "مياه تعود لدول أخرى"، عبر خط أنابيب يمر تحت البحر إلى أوروبا.

وتدعم إسرائيل اليونان وقبرص في نزاعهما مع تركيا، التي أرسلت سفنا للتنقيب عن الغاز الطبيعي إلى مناطق بحرية تدعي اليونان بأحقيتها فيها، وسفن تنقيب إلى منطقة تدعي قبرص بحقوق حصرية فيها.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز