الخميس 11 مارس 2021 01:07 م

استأنفت قطر صادرات المكثفات إلى الإمارات بعد رفع حصار دام 3 سنوات، إذ أفرغت ناقلة شحنتها في ميناء "جبل علي" بدبي، هذا الأسبوع.

وأظهرت بيانات "رفينيتيف أيكون"، أن الناقلة "أبوظبي-3"، التي استأجرتها شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، حملت 80 ألف طن من المكثفات، وهي سائل هيدروكربوني يشبه النفط الخام، في ميناء "راس لفان" بقطر، في الرابع من مارس/آذار الجاري.

وأفرغت الناقلة شحنتها في السابع من مارس/آذار الجاري في "جبل علي"، حيث تشغل "إينوك" مصفاة تكرير للنفط، وفقا للبيانات.

وانتهى حصار قطر من قبل السعودية وثلاث دول عربية أخرى منها الإمارات، بعدما استمر ثلاث سنوات، بإبرام اتفاق في يناير/كانون الثاني الماضي؛ أدى إلى عودة العلاقات الدبلوماسية وروابط التجارة بينها.

وكانت قطر قبل الحصار الذي فرض عليها تصدر المكثفات بانتظام إلى الإمارات.

واضطرت الإمارات إلى طرق مصادر بديلة للنفط خلال الحصار واستوردت أول شحنة أمريكية في منتصف 2017.

وأواخر يناير/كانون الثاني الماضي، وفي بادرة حسن نية، علقت قطر قضيتين كانت قد أقامتهما ضد الإمارات بمنظمة التجارة العالمية، في تنفيذ من الدوحة لاستحقاقات اتفاق العلا بالسعودية، الذي تم خلاله إقرار مصالحة خليجية بين قطر وكل من السعودبة والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر.

ونهاية الشهر ذاته، جرى استئناف الرحلات الجوية بين قطر والإمارات، بعد نحو 3 سنوات من التوقف بسبب تداعيات الأزمة الخليجية.

المصدر | الخليج الجديد