السبت 13 مارس 2021 02:04 ص

نفى "تركي آل الشيخ"، رئيس هيئة الترفيه السعودية، ما تردد عن وجود علاقة له بتعاقد نادي الزمالك المصري مع الفرنسي "باتريس كارتيرون" لتدريب الفريق الأول.

وأعلن نادي الزمالك، في ساعة متأخرة من مساء الخميس، التعاقد مع المدير الفني الفرنسي "باتريس كارتيرون" ليتولي تدريب الفريق الأبيض بعد نحو 6 أشهر من الرحيل، خلفًا للبرتغالي "جيمي باتشيكو".

وأشارت تقارير صحفية مصرية إلى وجود علاقة بين "تركي آل الشيخ" وعودة "كارتيرون" إلى الزمالك مرة أخرى، وتحمّله للشرط الجزائي في عقد المدرب الفرنسي مع التعاون، فضلًا عن راتبه طوال مدة التعاقد مع الفريق الأبيض.

وأصدر "آل الشيخ" بيانًا للرد على هذه التقارير عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك" قائلًا: "مازلت أوضح منذ لحظة إعلاني منذ عام بخصوص ابتعادي عن الرياضة في جمهورية مصر العربية الشقيقة، ومازالت هنالك شائعات وأقاويل، وآخرها اليوم، عن علاقتي بالتعاقد مع مدرب نادي الزمالك… قولًا واحدًا، ليس لي أي علاقة بأي شأن رياضي في أي مكان، ليس في مصر فقط بل غير مصر، إلا استثماري وتملّكي لنادي ألميريا الإسباني، ورئاستي الشرفية لنادي الهلال السوداني الذي اعتز بها، وأكن لجمهوره كل الحب والتقدير … فقط هذه علاقتي بكرة القدم".

وأضاف: "للتوضيح، لم أزر مصر الشقيقة منذ فترة طويلة جدًا.. وعلاقتي محصورة بأصدقائي فيها الذين أتواصل معهم هاتفيًا أو يزورونني في المملكة.. لقد تعودت على استخدام اسمي في كثير من الأخبار غير الحقيقية والمغرضة، وأعلم أن الهدف من وراء ذلك تشويه صورتي، ويقف خلف ذلك جهات أعرفها جيدًا.. حفظ الله أمتنا العربية، ومولاي خادم الحرمين الشريفين، وسيدي ولي العهد، ودمتم بخير".

يذكر أن "تركي آل الشيخ" قد دعم نادي الزمالك من قبل عن طريق تحمّل القيمة المالية لصفقة انتقال التونسي "فرجاني ساسي" من النصر السعودي إلى الزمالك، وتحمّل عقد المدرب السويسري السابق "كريستيان جروس" مقابل تنازل الزمالك عن المطالبة بالشرط الجزائي في عقد "عبدالله السعيد"، والذي وقعه مع مرتضى منصور رئيس النادي السابق.

وأعلن "آل الشيخ" في وقت سابق، قطع علاقته بالرياضة المصرية، بعد بيع حصته في نادي بيراميدز لرجل الأعمال الإماراتي "سالم الشامسي"، وتنازله عن الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات