الثلاثاء 16 مارس 2021 12:27 م

اقتحم متظاهرون غاضبون قصر معاشيق الرئاسي بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الثلاثاء، احتجاجا على التدهور غير المسبوق في الخدمات الضرورية، وتردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية، وانقطاع المرتبات.

وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن متظاهرين غاضبين من انهيار الخدمات والأوضاع المعيشية وتدهور قيمة العملة اقتحموا بوابات قصر معاشيق الرئاسي وسط عدن جنوبي البلاد.

وأضافت المصادر أن المتظاهرين اقتحموا القصر دون تصدٍ من قبل حراسته، موضحة أن المتظاهرين وصلوا إلى الأجنحة الخاصة بإقامة الوزراء، ويحاصرون عددا منهم.

والأسبوع الماضي، شهدت عدن، اشتباكات مسلحة بين قوات مدعومة إماراتيا ومتظاهرين غاضبين على سوء الأوضاع المعيشية.

وتتحكم قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، في الأوضاع الأمنية بعدن منذ طردها للقوات الحكومية في أغسطس/آب 2019.

ورغم عودة الحكومة إلى عدن في 30 ديسمبر/كانون الأول 2020، تنفيذا لاتفاق الرياض، إلا أن قوات الانتقالي ما زالت تسيطر على المحافظة ولم تشهد الأوضاع الخدمية والاجتماعية تحسنا.

ومؤخرا، استمر تدهور العملية المحلية فوصل سعر الدولار إلى قرابة 900 ريال، حيث حذر رئيس الحكومة اليمنية "معين عبدالملك"، من أن ذلك ينذر بمجاعة في البلاد.

ويشهد اليمن حربا منذ أكثر من نحو 7 سنوات، أودت بحياة 233 ألفا، وبات 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات