الثلاثاء 16 مارس 2021 02:57 م

دعا وزير الخارجية التركي "مولود جاووش أوغلو"، إلى ضرورة عدم تكرار أخطاء الماضي، من أجل إحراز تقدم في العلاقات بين بلاده والاتحاد الأوروبي.

وقال، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السلوفاكي "إيفان كورتشوك"، الثلاثاء: "لتحقيق تقدم في علاقات تركيا والاتحاد الأوروبي، يجب عدم تكرار أخطاء الماضي، وعلى الاتحاد التصرف بصدق واستراتيجية".

وكشف "جاويش اوغلو" أن زعماء الاتحاد الأوروبي، قدموا الاعتذار لتركيا على التأخر في زيارة أنقرة، وتقديم الدعم الكافي لها عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو/تموز 2016، حسبما نقلت وكالة "الأناضول".

وتابع: "حتى في أخطر التهديدات التي واجهتها تركيا، ترك الاتحاد الأوروبي أنقرة وحيدة في ذلك الوقت، على الرغم من إقراره بالأهمية الاستراتيجية لتركيا".

وأشار الوزير التركي، إلى أن المفاوضات بين تركيا والاتحاد الأوروبي لها دوافع سياسية، مضيفاً: "بقيت في أيدينا اتفاقية الهجرة فقط.. وبالنظر إليها نرى أن تركيا أوفت بالتزاماتها منذ 2016 وإلى اليوم، بينما الاتحاد الأوروبي لم يفِ بالتزاماته ولم يستطع الوفاء، ولم يرد الوفاء".

ولفت "جاووش أوغلو"، إلى أنه بعد قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في ديسمبر/كانون الأول 2020، تم خلق أجواء إيجابية.

وقبل أسابيع، قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية "جوزيب بوريل"، إن "المواضيع التي سممت علاقات تركيا والاتحاد الصيف والخريف الماضيين، توقفت".

وأكد "بوريل"، أن الجانبين التركي والأوروبي "اتفقا على ضرورة مواصلة الزخم الإيجابي الحاصل مؤخرا، من أجل التوصل إلى اتفاقيات".

وكشف الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، مبادرات للتقارب مع الاتحاد الأوروبي، منذ نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي، وبعث بوزير خارجيته، إلى بروكسل وعدة عواصم أوروبية، لإجراء مباحثات مع قادة هذه الدول والمؤسسات.

المصدر | الخليج الجديد