الأربعاء 17 مارس 2021 12:47 م

أكد "محمود واعظي" مدير مكتب الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، أن طهران تسلمت رسائل من واشنطن عبر دول أوروبية والسفارة السويسرية لديها.

وأشار "واعظي" إلى أنه "لم تكن هناك أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة مع واشنطن"، لافتا إلى أنه "لا نية لإيران بعقد مفاوضات في الوقت الراهن".

وقال "واعظي": "لم نجر أي مفاوضات ثنائية مع أمريكا منذ تسلم إدارة الرئيس جو بايدن، وما يدور حول ذلك غير صحيح".

من جانبه، رأى الرئيس الإيراني أن "الظروف اليوم مهيأة لهزيمة العقوبات"، موضحا أن "إدارة بايدن اعترفت بفشل سياسة الضغط الأقصى".

وأضاف "روحاني" أن "إيران بانتظار الخطوات العملية من إدارة بايدن، وأنها لن تكتفي بالأقوال"، واصفا العمل على تأخير رفع العقوبات في الداخل بالـ"خيانة".

والإثنين؛ قال قائد القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، الجنرال "كينيث ماكينزي" إن بلاده لا ترغب في حرب مع إيران، لكنها "مستعدة في الوقت نفسه لأي احتمال وللرد إذا لزم الأمر".

وأوضح أن واشنطن اتبعت سياسة الضغط الأقصى على طهران، خلال العامين الماضيين، إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، بصدد تقييم طبيعة هذا النهج.

وبين واشنطن وطهران ملفات خلافية، بينها برنامج إيران النووي والصاروخي وسياسة البلدين الخارجية بمنطقة الشرق الأوسط.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات