الاثنين 29 مارس 2021 03:10 م

احتل الفيلم التركي "حياة من ورق" (Kağıttan Hayatlar) المركز الرابع في قائمة أكثر الأفلام مشاهدة على منصة "نتفلكس" العالمية، بعد أيام من بدء عرضه عليها.

وحظي الفيلم بمشاهدة الملايين عبر العالم بعد عرضه مترجماً لعدة لغات بينها الإسبانية، ليقفز إلى المركز الرابع في الأكثر مشاهدة.

وتدور أحداث الفيلم في حي قديم وفقير في مدينة إسطنبول.

وحتى تزيد تطورات الفيلم درامية، تناولت سرديته أطفالاً ينحدرون من عائلات فقيرة تعيش مشاكل أسرية كان لها الأثر البالغ على نفسية أبنائها وتشكيل شخصياتهم.

ويُلاحظ المشاهد طيلة مدة الفيلم (97 دقيقة) الغياب التام لأي دور للمجتمع المدني أو السلطات التي تساعد مثل تلك الفئات، والغرض من ذلك هو تعميق آلام ومعاناة أبطال الفيلم في أذهان المشاهدين، وهو ما يلبّي الغرض الإنساني للقصة، بحسب تقرير لـ "TRT عربي".

ويُعزى نجاح الفيلم في جانب كبير منه إلى السرد المتسلسل والحوار الشيّق والجميل والقوي في كثير من الأحيان وكذا الترتيب المنطقي للأحداث، لكن ما لا يمكن نسيانه هو أن الجانب الآخر يعود الفضل فيه أيضاً إلى النجم، "تشاغاتاي أولوصوي"، وهو الممثل الذي اشتهر بدوره في أعمال سينمائية سابقة.

ويدير بطل الفيلم "محمد" مستودعاً للنفايات الصلبة في الحي ويساعد المحتاجين، وخاصة الأطفال والمراهقين اليتامى والفقراء مثله.

يعمل لدى "محمد" مجموعة من الشباب، أما العلاقة الوظيفية بين البطل وعمّاله فتحمل في ثناياها أبعاداً إنسانية وعاطفية استخدمتها قصة الفيلم لإبراز علاقة الأحداث بالمكان.

وتبدأ الدراما في الفيلم عندما يتعرّف البطل على الصبي علي وهو طفل في الثامنة من عمره يظهر فجأة في كيس قمامة، حينها تتولد عاطفة جياشة تجاهه ما يجعله يشعر بالحاجة إلى الاعتناء به والبحث عن والديه.

الفيلم من إخراج "كان أولكاي"، المعروف بأعمال سينمائية أخرى ناجحة مثل فيلم (Ayla)،وهو دراما يتناول الحرب في كوريا، والذي كان مرشح تركيا في السباق لنيل جائزة الأوسكار في عام 2018.

ونال الفيلم التركي علامة 6.6، من قبل مواقع مختصة في السينما على غرار IMDB ، وهو تصنيف أكثر من مقبول.

كما حصل الفيلم على نسبة بلغت 90% من أصوات مستخدمي موقع Rotten Tomatoes المتخصص في السينما وهو رقم قياسي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات