الأحد 4 أبريل 2021 10:08 م

عينت الحكومة البريطانية، باحثا سبق له التشكيك بوجود عنصرية ضد المسلمين في بريطانيا، مستشارا ضمن لجنة مكلفة بالتحقيق في الإسلاموفوبيا في البلاد عام 2019.

جاء ذلك، بحسب تقرير أورده موقع "ميدل إيست آي" البريطاني.

وذكر الموقع أن الباحث الذي يدعى "واثق واثق"، وهو طالب الدكتوراه في جامعة "كينجز كوليدج" في لندن، سبق أن نشر مقالاً بعنوان "نحن في حاجة إلى التخلص من فكرة الإسلاموفوبيا".

واعتبر الباحث المذكور أن مصطلح الإسلاموفوبيا كان "محاولة لإنشاء قانون حديث للتجديف".

 وأشار الموقع البريطاني، أن ما كتبه واثق يطرح أسئلة حول استقلالية اللجنة وحول هدفها الحقيقي، وهل هي محاولة جدية لمعالجة الإسلاموفوبيا أم لدفنها؟

وفى نهاية 2020، كشف استبيان عن تعرض أكثر من ثلث المسلمين المؤيدين لحزب العمال البريطاني (المعارض)، لحوادث مرتبطة بالإسلاموفوبيا داخل الحزب.

في حين أن أكثر من نصف المسلمين الأعضاء لا يثقون بقيادة الحزب الجديدة، فيما يخص مكافحة الإسلاموفوبيا.

 يذكر أن حزب المحافظين البريطاني أجرى تحقيقا داخليا بشأن العنصرية و"معاداة الإسلام"، وانتهى العمل عليه منذ شهرين، ورغم ذلك فإن قادة الحزب ما زالوا يتكتمون على نتائجه ولم يحددوا بعد موعدا لنشره، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" قد تعهد بإجراء تحقيق بشأن العنصرية داخل الحزب خلال حملته لتولي رئاسة الوزراء وزعامة حزب المحافظين بعد استقالة رئيسة الوزراء السابقة "تيريزا ماي" في يونيو/حزيران 2019.

وأعلن ذلك خلال مناظرة تلفزيونية مباشرة، وعبر فيه كذلك عن اعتذاره عن الممارسات المرتبطة بالإسلاموفوبيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات