الاثنين 5 أبريل 2021 05:57 ص

كشفت مصادر أن الحكومة الكويتية تسعى إلى زيادة المسجلين وإعطاء لقاح كورونا لـ1.5 مليون مواطن ومقيم من أصل 2.5 مليون شخص مستهدف قبل حلول العشر الأواخر من رمضان، باعتبار أن التطعيم الأصل في تخفيض الإصابات بفيروس كورونا.

وأوضحت المصادر أن التطعيم يلامس الآن 650 ألف شخص، وخلال الفترة من الآن حتى تاريخ إعادة مراجعة قرار الحظر الجزئي في 22 أبريل/نيسان الجاري الموافق 10 رمضان ستكون وزارة الصحة قد أكملت تطعيم مليون شخص على أساس زيادة المطعمين يوميا على 21 ألف مواطن ومقيم، وفقا لصحيفة "الراي" الكويتية.

وتابعت: "خلال العشرة أيام التالية، أي بتاريخ 20 رمضان، تكون قد لامست تطعيم المليون ونصف المليون من أصل العدد الكلي للمستهدفين وهو 2.5 مليون، وربما تحقق عددا أعلى في ظل خطة إعطاء اللقاح في المستوصفات".

وأضافت المصادر أنه في الأحوال العادية ستكون قد تحققت نسبة تطعيم 60% من السكان، وهي النسبة المبدئية المطلوبة لتحقيق المناعة المجتمعية والعودة إلي الحياة الطبيعية، والذي يستتبعه إلغاء الحظر.

وتصاعدت أعداد الإصابات في البلاد، ما دفع الحكومة إلى فرض حظر تجوّل ليلي صارم الشهر الماضي، ومع تصاعد الضغط على وزارة الصحة، خففت التدابير خلال الأسابيع الماضية، مع تزايد عدد المقيمين الذين تزيد أعمارهم على 65 سنة الذين قالوا إنهم حصلوا على اللقاح.

وتجاوزت إصابات كورونا في الكويت 237 ألف إصابة، توفي منهم حتى الآن 1353 حالة.

المصدر | الخليج الجديد