الاثنين 5 أبريل 2021 03:47 م

تتجه أنظار عشاق فريقا ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي، مساء الثلاثاء، إلى المواجهة التي ستجمع الفريقين، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وسيكون المصري "محمد صلاح"، نجم ليفربول على موعد مع مواجهة خاصة للثأر من الألم الذي عانى منه خلال المواجهة الأخيرة أمام ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال عام 2018، والتي انتهت بفوز الملكي بثلاثية.

وتبقى تلك الخسارة المريرة بمثابة نذير شؤم شخصي لـ"صلاح" الذي كان يبكي على أرضية الملعب بعد أن اضطر للخروج بإصابة في الشوط الأول، بعد تدخل عنيف لقلب دفاع ريال "سيرجيو راموس".

وأصيب "صلاح" بخلع في الكتف كان من شأنه أن يعيقه في نهائيات كأس العالم بروسيا في وقت لاحق من ذلك العام، حيث ادعى البعض أن "راموس" تعمد إصابته بالطريقة التي جر المصري بها إلى الأرض.

لكن اللقاء لن يتجدد بين "راموس" و"صلاح" الذي دفع ثمن تدخل عنيف لقلب الدفاع، حرمه نظريا من المشاركة بفعالية في مونديال روسيا 2018، إذ سيغيب المخضرم "راموس" عن المواجهة الأربعاء، في ظل إصابته بربلة ساقه.

وقال "صلاح" لصحيفة "ماركا" الإسبانية عن قمتي الذهاب والإياب ضد ريال مدريد:"دعنا نقول فقط أنني أملك دافعا خاصا للفوز بالمواجهتين والتأهل إلى نصف النهائي".

وفي تقرير لها حول المباراة، قالت "فرانس برس" إن "الغلة التهديفية" لـ"صلاح"، 26 هدفا لهذا الموسم بينها هدفه في مرمى أرسنال (3-0)، السبت، في الدوري، تظهر مدى التهديد الذي يشكله على خطوط دفاع الفرق المنافسة وأهميته كقوة ضاربة داخلة صفوف "الريدز".

يذكر أن "صلاح" تم تصنيفه بين عظماء ليفربول على الإطلاق، مع 120 هدفا في 193 مباراة في جميع المسابقات منذ انضمامه من روما الايطالي عام 2017.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات