الاثنين 5 أبريل 2021 08:49 م

أعلن البنتاجون الأمريكي، الإثنين، أنه ملتزم بالحفاظ على أمن الأردن ودعم الملك "عبدالله الثاني" بشكل كامل، وذلك عقب ساعات من اندلاع أزمة وصفتها السلطات بـ"المؤامرة" على أمن المملكة واستقرارها.

وقالت المتحدثة باسم البنتاجون "كوماندير جيسيكا ماكنولتي"، في بيان، إن "الولايات المتحدة ملتزمة بأمن الأردن وندعم الملك عبدالله بشكل كامل".

وأضاف البيان: "نتابع الأوضاع في الأردن والحكومة الأمريكية على اتصال مع المسؤولين الأردنيين".

وأردف: "لدى الولايات المتحدة شراكة مستديمة وقوية مع الأردن، نحن ملتزمون بأمن الأردن، الملك عبدالله شريك أساسي للولايات المتحدة ويتمتع بدعمنا الكامل".

وجاء بيان البنتاجون بعد دقائق من إعلان الأمير "حمزة بن الحسين" الأخ غير الشقيق للعاهل الأردني والذي اتهمته السلطات بقيادة ما وصفتها بـ"المؤامرة"، ولاءه للملك عبر خطاب مكتوب.

وكتب الأمير "حمزة" في الرسالة: "نقف جميعاً خلف الملك في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية".

وشدد على ضرورة أن "تبقى مصالح الأردن فوق كل اعتبار"، مضيفاً: "سأبقى على عهد الآباء والأجداد".

وتابع الأمير "حمزة": "في ضوء تطورات اليومين الماضيين، أضع نفسي بين يدي جلالة الملك".

وفي وقت سابق، الإثنين، أوكل العاهل الأردني عمه الأمير "الحسن بن طلال" بحل الأزمة مع الأمير "حمزة"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية.

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت في بيان، السبت الماضي، دعمها للأردن بعد كشف السلطات عن ما وصفته بـ"مؤامرة" تستهدف أمن المملكة، اتهمت الأمير "حمزة بن الحسين" بقيادتها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات