الخميس 8 أبريل 2021 01:57 م

 أعلنت الحكومة الألمانية أن المستشارة "أنجيلا ميركل" طلبت من الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" وقف حشد القوات الروسية قرب حدود أوكرانيا لوقف التصعيد.

وأكد الكرملين في بيان له الخميس أن "بوتين" و"ميركل" تبادلا خلال مكالمة هاتفية الآراء بشأن المسائل المتعلقة بتسوية النزاع الأوكراني، مشيرا إلى أن كلاهما أعربا عن قلقهما إزاء زيادة التوترات في دونباس.

وذكر البيان أن الرئيس الروسي لفت اهتمام المستشارة الألمانية إلى "التصرفات الاستفزازية من قبل كييف التي تزيد في الآونة الأخيرة بشكل منهجي من حدة التوتر عند خط التماس" في جنوب شرقي أوكرانيا.

وأوضحت الرئاسة الألمانية أنه كان أحد موضوعات محادثتهما، من بين أمور أخرى، الوجود العسكري الروسي المتزايد بالقرب من شرق أوكرانيا، مضيفاً أنّ المستشارة دعت إلى خفض هذه التعزيزات العسكرية لتهدئة التوتر.

وقبل يومين، حذرت روسيا حلف شمال الأطلسي (الناتو) من إرسال قوات لمساعدة أوكرانيا، وذلك وسط تقارير تشير إلى احتشاد قوات من الجيش الروسي على الحدود.

وأصيب جنديان أوكرانيان ومدني في المنطقة، جراء نيران أطلقها انفصاليون موالون لروسيا على 20 موقعا دفاعيا، وفق بيان سابق للجيش الأوكراني.

وفي 26 مارس/آذار الماضي، تصاعد التوتر مجددا في دونباس عقب مقتل 4 جنود أوكرانيين وإصابة 2 آخرين جرّاء إطلاق نار من قبل انفصاليين موالين لروسيا.

يذكر أن العلاقات بين كييف وموسكو تشهد توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها المسلحين الانفصاليين في منطقة دونباس.

المصدر | الخليج الجديد