الخميس 8 أبريل 2021 04:22 م

يبدأ الرئيس التونسي "قيس سعيد"، الجمعة، أول زيارة له إلى مصر، بدعوة من نظيره المصري "عبدالفتاح السيسي".

وذكرت الرئاسة التونسية، في بيان نشرته عبر فيسبوك، الخميس، أن هذه الزيارة ستستمر حتى 11 أبريل/نيسان الجاري، و"تندرج في إطار ربط جسور التواصل وترسيخ سنة التشاور والتنسيق بين قيادتي البلدين، فضلا عن إرساء رؤى وتصورات جديدة تعزز مسار التعاون المتميز القائم بين تونس ومصر بما يلبي التطلعات المشروعة للشعبين الشقيقين في الاستقرار والنماء".

 

 

وفي وقت سابق الخميس، قال وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار التونسي "علي الكعلي" إن صادرات بلاده إلى مصر عام 2019 بلغت قرابة 60 مليون دولار، في حين سجلت الواردات ما يناهز 500 مليون دولار، وفقا لما أوردته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأضاف أن الاستثمارات المصرية في تونس بلغت حوالي 2.5 مليون دولار، فيما بلغت الاستثمارات التونسية في مصر 35 مليون دولار بنهاية العام ذاته، وهي استثمارات تنشط في جملة من القطاعات على غرار قطاع الخدمات والسياحة والصناعات الغذائية والاتصالات وغيرها.

وفي 27 مارس/آذار الماضي، قدم الرئيس التونسي تعازيه إلى "السيسي" في ضحايا حادث اصطدام قطاري ركاب، بمحافظة سوهاج جنوبي مصر، وذلك في اتصال هاتفي، عبر فيه عن مواساته وتضامنه والشعب التونسي.

وعبر "سعيد" خلال الاتصال عن "تمنياته بالشفاء العاجل لكل الجرحى والمصابين، وأن ينعم المولى على ضحايا الحادثين الأليمين بواسع رحمته وأن لا يعيد مكروها على الشعب المصري الشقيق".

المصدر | الخليج الجديد + أ ش أ