قالت صحف ومواقع إسرائيلية، إن وفدا سودانيا التقى يوم السبت الماضي، بوفد يمثل المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة بقيادة رئيس مجلس المستوطنات في الضفة الليكودي "يوسي داغان".

واتفق الجانبان على إجراء تفاهمات للتوصل إلى تعاون اقتصادي.

ووفقاً لموقع "سروغيم"، فإن "داغان"، التقى السفير السوداني "عمر الشيخ"، رئيس الطاقم المسؤول عن دفع عملية السلام والاتفاقات الاقتصادية في الحكومة السودانية؛ وجرى اللقاء في دولة عربية، لم يتم الكشف عنها.

ونوه الموقع إلى أن اللقاء تمّ بعد قرار الحكومة السودانية، في 6 أبريل/نيسان الجاري، إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل الصادر عام 1958.

وأضاف أن الطرفين قررا تشكيل طاقم مشترك، بهدف دفع المشاريع الاقتصادية في المجالات الزراعية، والبنى التحتية، والطب والتواصل الاجتماعي.

ويعد السودان ثاني دولة عربية، بعد الإمارات، يجري اتصالات ويبدي موافقة على التعاون مع المستوطنات في الضفة الغربية، التي تقاطع الكثير من الدول منتجاتها، لأنه تم تدشينها على الأراضي الفلسطينية التي احتُلت عام 1967.

يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية قررت أن بناء إسرائيل المستوطنات في الضفة الغربية، يعتبر مسوّغاً لفتح تحقيق ضد الاحتلال في ارتكاب جرائم حرب.

المصدر | الخليج الجديد