الثلاثاء 13 أبريل 2021 11:59 م

أطلقت السلطات المصرية، الثلاثاء، سراح الصحفية "سولافة مجدي"، وزوجها المصور "حسام الصياد"، المعتقلين منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

ونشرت "تغريد زهران"، والدة "سولافة"، صورة لنجلتها وزوجها عقب إطلاق سراحهما، وعلقت عليها بالقول: "ولادي معايا".

وكشفت مصادر حقوقية، عن صدور قرار من جهات التحقيق بالإفراج عن "سولافة" و"حسام"، على ذمة القضايا المتهمين فيها.

وجاء الإفراج عن الزوجين، بعد نحو 24 ساعة من إطلاق سراح الصحفي رئيس حزب الدستور السابق "خالد داوود".

واعتقلت قوات الأمن المصرية المصور الصحفي "حسام الصياد"، وزوجته "سولافة مجدي"، في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

واتهما في القضية رقم 488 “بنشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة محظورة “.

ولمدة عام كامل لم يلتق "حسام" المحتجز بسجن طرة، بزوجته "سولافة"، سوى مرتين أو ثلاثة فقط أثناء نظر الجلسات.

كما لم ير أي منهما ابنهما "خالد"، الذي قضى عاما ونصف، بعيدا عن والديه.

ولم تلتفت النيابة أو المحكمة، طوال مدة الاعتقال، لأي من الطلبات المقدمة من المحامين لإخلاء سبيل "سولافة" أو "حسام"، طبقا لمبدأ المصلحة الفُضلى للطفل، وهو مبدأ مستمد من المادة (3) من اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

ويؤكد هذا المبدأ على ضرورة تولية الاعتبار الأول لمصالح الطفل، وتقدير وموازنة جميع العناصر اللازمة لاتخاذ قرار في موقف محدد بخصوص طفل معين أو مجموعة من الأطفال.

المصدر | الخليج الجديد