الأربعاء 14 أبريل 2021 03:41 م

أعلنت مصر اعتزامها منح حوافز تعويضية لـ422 سفينة تضررت من حادث جنوح السفينة البنمية "إيفرجيفين"، الذي وقع في 23 مارس/آذار الماضي، واستمر لمدة 6 أيام.

جاء ذلك، حسبما أعلن رئيس هيئة قناة السويس في مصر "أسامة ربيع" الذي قال إن التعويضات ستمنح للسفن التي كانت عالقة في النقطة 151 ترقيم قناة السويس.

وأوضح أنه سيتم تقديم شهادة تخفيضات للسفن المتضررة، وحوافز تعويضية عن توقفها في المجرى الملاحي، في حالة عدم حصولها على تعويضات من الشركة المالكة للسفينة الجانحة.

وعلى صعيد آخر، قال رئيس هيئة قناة السويس، إن التحقيقات لا تزال جارية في أزمة جنوح "إيفر جيفين"، بالتوازي مع سير المفاوضات الهادفة للوصول إلى اتفاق يلائم جميع الأطراف.

وأشارت الهيئة إلى أن الأمر قد يستغرق بعض الوقت، موجهة بانتظار نتائج التحقيقات والمفاوضات وتفهم عدم إمكانية الإدلاء بتصريحات رسمية حتى حينه، منعًا للتأثير على سير التفاوض.

وتعتبر قناة السويس، ممرا ملاحيا حيويا للتجارة بين الدول الآسيوية والشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية.

ومن أصل 39.2 مليون برميل يومياً من النفط الخام المستورد بحراً في 2020، يمر عبر قناة السويس يوميًا 1.74 مليون برميل.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات