الأربعاء 14 أبريل 2021 10:12 م

قالت وسائل إعلام مصرية، مساء الأربعاء، إن قطارات خرج عن مساره في محافظة الشرقية، بدلتا النيل، وسط تقارير عن وقوع إصابات بين ركابه، بعد أقل من شهر على حادثة أخرى تسببت بوقوع عشرات القتلى والجرحى.

وأظهرت مقاطع متداولة القطار وهو خارج عن القضبان، بينما اشتعلت النيران في بعض عرباته، ليلوذ العشرات من الركاب بالفرار، بالتزامن مع مرور قطار آخر.

وبحسب مواقع إخبارية، فقد هرعت 20 سيارة إسعاف إلى مكان الحادث، ولم ترد تقارير عن حدوث وفيات.

وقبل ثلاثة أسابيع، تصادم قطارا ركاب سكك حديدية في محافظة سوهاج، بصعيد مصر، وأدى الحادث لخروج عدد من عربات القطارين عن السكة وانقلابها، وسقوط قتلى وجرحى جراء الحادث.

وبلغ عدد ضحايا حادث قطاري سوهاج، بعد التحقيق، 19 وفاة، بالإضافة إلى أشلاء انتشلت في ثلاثة أكياس، وارتفاع عدد المصابين إلى 185 شخصا.

ورغم المطالبات بإقالة وزير النقل "كامل الوزير"، لاسيما بعد اعترافه بأنه أمر سائقي القطارات بعدم الالتفات إلى أجهزة التنبيه التي تخفض السرعة تلقائيا عند حدوث طارئ، لتحقيق عنصر السرعة في الوصول والقيام من المحطات، إلا أن الرئيس المصري أبقى عليه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات