الخميس 15 أبريل 2021 02:37 م

قال وزير الخارجية التونسي "عثمان الجرندي"، الخميس، إن السعودية تعد الشريك التجاري الأول لبلاده في منطقة الخليج، مشيرا إلى أن العلاقات الثنائية تشهد تطورا مستمرا.

وأضاف "الجرندي"، في تصريحات لصحيفة "البلاد" السعودية: "نتطلع للوصول بالعلاقات الثنائية إلى مرتبة الشراكة الاستراتيجية"، مشيرا إلى أن ذلك يمكن أن يحدث من خلال تفعيل آليات التعاون المختلفة واستعادة نسق الاجتماعات، لاسيما اللجنة المشتركة (لسعودية – التونسية، التي عقدت دورتها العاشرة في الرياض.

وأوضح أن جائحة كورونا حالت دون عقد الدورة الحادية عشرة، التي يجري حاليا الإعداد لعقدها في تونس لإثراء الاتفاقات المشتركة في كافة المجالات والعمل على استحداث آليات جديدة مبتكرة لتعزيز التعاون الثنائي.

ونوه وزير الخارجية التونسي إلى أن السعودية كانت من أوائل الدول التي بادرت بالاستثمار في تونس والمساهمة في دعم التنمية بنحو 40 مؤسسة سعودية أو بها مساهمين سعوديين.

ولفت "الجرندي" إلى أن حجم استثمارات المؤسسات السعودية في تونس يبلغ نحو 750 مليون دولار، كان لها دور في توفير أكثر من 6 آلاف و500 وظيفة مباشرة.

يذكر أن شهر رمضان هذه السنة يأتي في وقت تعاني فيه تونس من أزمتين اقتصادية واجتماعية فاقمتهما تداعيات جائحة "كورونا"، حيث شهد الاقتصاد تراجعا حادا في العام الحالي، فيما تشهد مناطق عديدة احتجاجات مختلفة تتضمن مطالب فئوية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات