الجمعة 16 أبريل 2021 03:14 م

اختتم رئيس الحكومة اللبناني المكلف "سعد الحريري"، زيارة عمل إلى روسيا بلقاء وزير الخارجية "سيرجي لافروف"، بحضور الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نائب وزير الخارجية "ميخائيل بوجدانوف"، والمبعوث الخاص لـ"الحريري" إلى روسيا "جورج شعبان".

وقال "شعبان" إن الزيارة كانت رسمية، وتم فيها استقباله بشكل رسمي، وكانت زيارة "مثمرة ومهمة جدا، وكان هناك دعم واضح للجهود التي يبذلها الحريري في سبيل إنقاذ لبنان من الأزمة الاقتصادية والسياسية التي تعيشها البلاد".

وأوضح "شعبان" أن المكالمة الهاتفية بين "الحريري" والرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" كانت واضحة، و"أكدت عمليا دعم لبنان واستقلاله وسيادته، والعمل على عدم السماح باستمرار تدهور الوضع في البلاد".

وأشار "شعبان" إلى أن هناك اهتماما روسيا بتحقيق الأمن والاستقرار في لبنان، كما أبدى الجانب الروسي استعداده للتواصل مع كل الدول والقوى المؤثرة على لبنان، من أجل حل الأزمة الحكومية المستعصية، والتي تترك تأثيرات سلبية جدا على الوضع الاقتصادي في لبنان.

وكشف "شعبان" أن "الحريري" بحث مع رئيس الحكومة الروسية أيضاً موضوع الطلاب اللبنانيين العالقين في لبنان بسبب كورونا، والذين يدرسون في الجامعات الروسية، لجهة تسهيل عودتهم الى روسيا والتساهل معهم في موضوع الأقساط الجامعية نظراً للأوضاع المالية المعروفة في لبنان.

وتطرق البحث إلى عودة شركة الطيران الروسية "ايروفلوت" إلى بيروت.

وأضاف "شعبان" أنه تم البحث مع وزير الخارجية الروسي "بشكل مفصل ومعمق بكل جوانب الأزمة اللبنانية، وكيفية مساعدة روسيا للبنان في هذا المجال".

وذكر أن شركات روسية عملاقة أبدت رغبتها في المساهمة في مشاريع إنمائية في لبنان؛ سواء على صعيد الكهرباء أو الطاقة أو المرفأ أو البنية التحتية والجسور، وهذه الشركات لديها القدرة على التمويل.

ويرى "شعبان" أن هذا الدعم الكبير الذي حصل عليه "الحريري" في روسيا سيترك تأثيره الإيجابي في عملية تشكيل الحكومة في لبنان وحل الأزمة الاقتصادية المستعصية.

المصدر | الخليلج الجديد + سبوتنيك