الجمعة 16 أبريل 2021 03:26 م

شن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، هجوما حادا على إسرائيل باعتبارها "تعادي الإسلام والمسلمين"، مدينا قصفها لقطاع غزة الفلسطيني، وقال: "لا يمكن بهذه التصرفات أن تصل علاقتنا للمستوى المأمول".

جاء ذلك في تصريحات له، عقب صلاة الجمعة، بمدينة إسطنبول، قال فيها إن الغارات على غزة (فجر اليوم) "مؤشر واضح للغاية على موقف إسرائيل تجاه المسلمين".

وتابع الرئيس التركي: "نعلم عداء إسرائيل للإسلام"، مؤكدا أن الإدارة الإسرائيلية "لا تتخلى عن عاداتها" هذه.

وزاد: "نريد أن تتابع الإنسانية جمعاء عن كثب العداء الذي تكنه إسرائيل تجاه الدين الإسلامي، ثم تجري تقييماتها على أساس ذلك".

وأضاف: "طالما أصرت إسرائيل على مواصلة هذا الموقف لا يمكن لعلاقاتنا الثنائية أن تصل إلى المستوى المأمول".

في الوقت نفسه، أدان متحدث الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، الغارات الجوية التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة الفلسطيني.

وقال في تغريدة عبر "تويتر": "نُدين بشدة الهجوم الجوي الذي شنته إسرائيل على غزة في شهر رمضان المبارك".

وأشار إلى أن تركيا تؤكد مرة أخرى وقوفها بجانب الشعب الفلسطيني ضد ظلم إسرائيل، وتدعو الإدارة الإسرائيلية إلى وقف هذه الهجمات فورًا.

وفجر الجمعة، شنت طائرات حربية إسرائيلية، غارات على عدة مواقع في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقال الجيش الإسرائيلي في تصريح نشره على حسابه في "تويتر"، إن طائراته شنت عدة غارات استهدفت ثلاثة مواقع في قطاع غزة.

وزعم أنه استهدف موقعا لتصنيع الذخائر، ونفقًا لتهريب الأسلحة، وموقعًا عسكريًا يتبع لحركة حماس.

وأضاف أن الهجوم جاء ردا على إطلاق صاروخ من القطاع، رغم أنه لم تعلن أي جهة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق القذيفة.

وسبق لـ"أردوغان"، أن أكد أن بلاده ترغب في إقامة علاقات أفضل مع إسرائيل، لكن السياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين "غير مقبولة" ما يحول دون ذلك.

ونددت أنقرة مراراً بالاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وبمعاملته للفلسطينيين.

وتبادلت تركيا وإسرائيل طرد السفراء عام 2018؛ بسبب اشتباكات قتلت على إثرها القوات الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين على الحدود مع قطاع غزة. لكن التجارة تواصلت بين البلدين دون انقطاع.

المصدر | الخليج الجديد