الجمعة 16 أبريل 2021 04:47 م

أعلنت روسيا حظر دخول 8 شخصيات أمريكية رفيعة المستوى، وذلك ردا على قرارات أمريكية مشابهة، كما "أوصت" سفير الولايات المتحدة في موسكو بالعودة إلى واشنطن.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان الجمعة، إن هذه الإجراءات تخص كلا من المدعي العام الأمريكي، "ميريك غارلاند"، ومدير المكتب الفدرالي للمعتقلات الأمريكي، "مايكل كارفاخال"، ووزير الأمن الداخلي الأمريكي، "اليخاندرو مايوركاس"، ومستشارة الرئيس الأمريكي للسياسة الداخلية، "سيوزان رايس"، ومدير مكتب التحقيقات الفدرالي، "كريستوفر راي"، ومديرة هيئة الاستخبارات الوطنية الأمريكية، "أفريل هينس".

وشملت العقوبات أيضا، المستشار السابق للبيت الأبيض للأمن القومي، "جون بولتون"، والمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية، "روبيرت وولسي"، معتبرة الشخصيات الـ8 "متورطين في تطبيق النهج المعادي لروسيا".

كما نقلت شبكة "الجزيرة" عن الخارجية الروسية، أن "موسكو قد تطلب من واشنطن تخفيض عدد موظفي بعثاتها الدبلوماسية في روسيا إلى 300 شخص".

وقال وزير الخارجية الروسي "سيرجي لافروف"، خلال مؤتمر صحفي، الجمعة: "تم إدراج عشرة دبلوماسيين في القائمة التي أعطيت لنا مع طلب مغادرة الولايات المتحدة. وسنرد على هذا الإجراء بالمثل وسنطلب من عشرة دبلوماسيين أمريكيين في روسيا مغادرة بلادنا".

وأشار إلى أن كبير مساعدي الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" في مجال السياسة الخارجية "يوري أوشاكوف" نصح بأن يغادر السفير الأمريكي "جون سوليفان" إلى واشنطن لإجراء "مشاورات جدية".

والأربعاء، هدد "لافروف" بالرد بالمثل على العقوبات الأمريكية التي فرضتها واشنطن على بلاده.

وقال "لافروف" إن "العقوبات الأمريكية عمل عدائي وسنتخذ الإجراءات المناسبة للرد عليها".

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد استهدفت بعقوباتها مسؤولين روس ومعاهد بحثية على علاقة بوزارة الدفاع الروسية، على خلفية سجن المعارض الروسي "ألكسي نافالني".

كذلك، أعلن وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" عن إدراج روسيا على قائمة الدول التي يحظر توريد التكنولوجيات الدفاعية إليه، وحظر تقديم القروض لها من قبل المؤسسات المالية الحكومية الأمريكية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات