السبت 17 أبريل 2021 08:22 ص

أكد رئيس مجلس السيادة في السودان، الفريق أول ركن "عبدالفتاح البرهان" أن لدى بلاده "علاقات أمنية وثيقة" مع الولايات المتحدة.

والجمعة، أشار "البرهان" في حوار مع قناة "الحدث" إلى أن علاقات السودان مع الولايات المتحدة الأمريكية "تسير بشكل وثيق أمنيا واستخباراتيا".

وأكد أن الإدارة الأمريكية الجديدة لم تغير سياسة الإدارة السابقة بشأن السودان، مؤكدا بدء جني ثمار إزالة اسم السودان من اللائحة الأمريكية "للدول الراعية للإرهاب".

وأَضاف أنه سيزور واشنطن عندما تكون هناك ظروف مواتية لذلك.

المرحلة الانتقالية

"البرهان" قال أيضا خلال الحوار: "استطعنا خلال المرحلة الانتقالية وضع الخطوات الأولى لإعادة السودان إلى مكانته".

واعتبر أن "السلام والاقتصاد أبرز تحديات الفترة الانتقالية"، مضيفا: "قطعنا شوطا كبيرا في تجاوزها".

وقال "البرهان" إن الإدارة الانتقالية للسودان تبذل كل الجهود لمعالجة الضائقة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، مؤكدا أن "الشعب السوداني صابر على أمل التغيير الفعلي".

وشدد "البرهان" على أنه ليس هناك خلاف بينه مع رئيس الحكومة "عبدالله حمدوك"، مضيفا: "نعمل سويا على قلب رجل واحد".

أحداث الجنينة

ووصف رئيس مجلس السيادة الانتقالي أحداث الجنينة بالمؤسفة، والتي "تمنينا أن تتوقف في عهد الثورة".

وأوضح أنه التقى بكل مكونات مدينة الجنينة، لافتا إلى أن الحلول السابقة لم تلامس المشكلة الحقيقية.

وأكد أن "التباطؤ بتنفيذ القرارات وغياب المعلومات عن الأجهزة الأمنية يعقد المشكلة في الجنينة".

وأسفرت أحداث عنف قبلية عن سقوط 144 قتيلا و233 جريحا، من المدنيين والعسكريين في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، التي تشهد بين الحين والآخر اقتتالا شرسا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي.

وفي سياق آخر، أكد "البرهان" أن اتفاق السلام الذي وقعته حكومة الخرطوم مع الفصائل المسلحة حقن دماء السودانيين وسيساهم بإعادة الحياة لمناطق النزاعات.

وبشأن محاكمة الرئيس المعزول أمام الجنائية الدولية، قال "البرهان": "متفقون على مثول الرئيس السابق أمام المحكمة"، لكنه أوضح أن الجنائية الدولية لم تطالب بتسليم البشير وإنما محاكمته.

وحذفت الولايات المتحدة السودان من قائمة الدول "الراعية للإرهاب" في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك بعد 27 عاما من إدراجه على تلك القائمة بتهمة دعم تنظيم "القاعدة".

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات