السبت 17 أبريل 2021 03:35 م

جددت اليونان دعمها بشكل تام وحدة ليبيا، لافتة إلى استعدادها لتعزيز التعاون معها في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك، خلال استقبال رئيس المجلس الرئاسي "محمد المنفي"، لوزير الخارجية اليوناني "نيكوس ديندياس"، السبت، في سفارة ليبيا بأثينا، بناء على طلب يوناني.

وقال "ديندياس" إن اليونان مستعدة لتعزيز التعاون مع ليبيا في المجالات ذات الاهتمام المشترك، كاشفا أنها ستنظم وليمة إفطار لوزير الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي.

من جانبه، ثمّن "المنفي" دعم اليونان للعملية السياسية في ليبيا، مؤكدا أهمية التعاون المشترك بين البلدين في شتى المجالات.

كما أشاد "المنفي" بنجاح المباحثات التي أجراها خلال الأيام السابقة، مع المسؤولين بالجمهورية اليونانية، حسب المكتب الإعلامي.

وبدأ "المنفي" زيارة إلى اليونان، الثلاثاء الماضي، حيث التقى رئيس الوزراء "كيرياكوس ميتسوتاكيس".

وفي 6 أبريل/نيسان الجاري، زار "ميتسوتاكيس" العاصمة طرابلس، والتقى "المنفي"، ورئيس الحكومة الليبية "عبدالحميد الدبيبة".

وتأتي هذه الزيارات المتبادلة بوقت تشهد فيه منطقة شرق المتوسط توترات جراء مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية، بما يستهدف حقوق تركيا.

ونهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2019، طردت اليونان "المنفي"، حينما كان سفير ليبيا في أثينا، تعبيرا عن غضبها من الاتفاقية التي أبرمتها ليبيا وتركيا في 27 نوفمبر تشرين الثاني لترسيم الحدود البحرية بينهما قرب جزيرة كريت اليونانية.

وأبرمت تركيا وحكومة الوفاق في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، اتفاقية ترسيم الحدود البحرية واتفاقية لتوسيع نطاق التعاون الأمني والعسكري.

المصدر | الخليج الجديد