السبت 17 أبريل 2021 10:33 م

انتقد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني "مجتبى ذو النوري"، السبت، المحادثات التي تجريها حكومة بلاده في فيينا حول الاتفاق النووي، قائلا إن "البرلمان لا يعلم شيئا عما يجري هناك".

وأوضح أن "البرلمان يجهل مضمون المحادثات الجارية في فيينا لإحياء العمل بالاتفاق النووي المبرم عام 2015، وأنه يجب التحقق مما قيل لنا عن تلك المحادثات".

وأضاف "ذو النوري" أن "وزير الخارجية محمد جواد ظريف ونائبه كبير المفاوضين عباس عراقجي قَدِما إلى لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية قبل بدء المحادثات في فيينا، لكننا لسنا على علم بتفاصيل المباحثات التي يريدون إجراءها".

وأوضح النائب الإيراني المتشدد أنه "ينبغي التحقق مما قيل لنا عن محادثات فيينا، وأن اللجنة البرلمانية ليس لديها أحد في المحادثات والوفد الإيراني لا يشرح لنا ما يجري".

من جانبه، قال عضو هيئة رئاسة البرلمان "علي رضا سليمي"، الأسبوع الماضي، إن فريق التفاوض الإيراني "يجب ألا يعتبر القضايا سرية، وأن محتوى المحادثات يجب أن يكون متاحا للمشرعين حتى لا يحدث شيء مثل ما حدث في الاتفاق النووي".

والأربعاء الماضي، طالب المرشد الإيراني "علي خامنئي" الأربعاء فريق التفاوض الخاص ببلاده بـ"الانتباه لكي لا تطول المحادثات، لأن ذلك يضر بإيران".

وفي الأسبوع الماضي، أجرت إيران والأطراف الموقعة على الاتفاق النووي محادثات وصفها المشاركون بأنها "بناءة" لإحياء الاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" عام 2018 قائلة إن بنوده تصب في مصلحة طهران.

لكن هجوما على منشأة "نطنز" النووية في إيران أثار مخاوف من عرقلة المحادثات، لاسيما أن طهران اتهمت تل أبيب بتنفيذه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات