الأحد 18 أبريل 2021 07:59 ص

زعم وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو" أن "مواطني البلدان الموقعة على اتفاقات أبراهام (التطبيع مع إسرائيل) سيلاحظون أن حياتهم أصبحت أفضل نتيجة تلك الاتفاقات".

وأضاف في تغريدة له عبر "تويتر"، الأحد: "تم توقيع اتفاقات أبراهام لأن القادة الجريئين أدركوا أن كراهية إسرائيل كمبدأ أساسي في سياستهم الخارجية، لا معنى لها".

وتابع: "سيلاحظ الناس في تلك البلدان أن حياتهم أصبحت أفضل نتيجة لذلك".

وقاد "بومبيو" وزارة الخارجية الأمريكية، إبان رئاسة "دونالد ترامب"، الذي رعى "اتفاقات أبراهام"، للتطبيع مع إسرائيل، في خطوة تقوّض الإجماع العربي بشأن القضية الفلسطينية.

ففي منتصف سبتمبر/أيلول، استضاف البيت الأبيض حفل توقيع لاتفاقيتي التطبيع بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل.

ولاحقا، وقع السودان والمغرب، اتفاقيتي تطبيع مع إسرائيل، برعاية أمريكية.

وتتضمن الاتفاقيات إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.

وينتقد الفلسطينيون اتفاقات التطبيع، قائلين إن الدول العربية تراجعت عن قضية السلام بالتخلي عن المطلب الرئيسي الأرض مقابل الاعتراف بإسرائيل.

المصدر | الخليج الجديد