الأحد 18 أبريل 2021 06:19 م

يجري وزيرا خارجية الهند وباكستان زيارتين منفصلتين نهاية هذا الأسبوع إلى الإمارات التي تتوسط بين الجارتين المتنازعتين.

وقال وزير الخارجية الباكستاني "شاه محمود قريشي" عبر تويتر السبت: "من الرائع التواجد في الإمارات" التي يزورها حتى الإثنين.

وأجري نظيره الهندي "سوبرامنيام جاي شانكار" زيارة الأحد إلى أبوظبي، وفق ما أفاد متحدث باسم الخارجية الهندية عبر تويتر.

لكن "قريشي" قال إنه لا يوجد لقاء مبرمج مع "جاي شانكار".

وكانت باكستان علّقت علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع الهند العام 2019 بعدما ألغت نيودلهي الوضع الخاصة للقسم الخاضع لسيطرتها من إقليم كشمير.

وفي فبراير/شباط 2021، التزمت القوتان النوويتان إنهاء انتهاكات وقف إطلاق النار الساري منذ العام 2003 عند الحدود المتنازع عليها في كشمير، وذلك بعد أشهر من التوتر الشديد.

وأكد السفير الإماراتي في واشنطن "يوسف العتيبة" الأسبوع الماضي أن بلده يلعب دورا "في خفض التوتر في كشمير" واحترام وقف إطلاق النار.

وقال "العتيبة" في مؤتمر عبر الإنترنت نظمه "معهد هوفر" التابع لجامعة ستانفورد الأمريكية إنه "ليس مطلوبا أن تصيرا (نيودلهي وإسلام أباد) صديقتين مقربتين لكننا نريد التوصل على الأقل إلى مستوى عمليّ وفعال، مستوى يتحدثان فيه (...)، هذا هو هدفنا".

وإقليم كشمير منقسم بين الجارتين منذ استقلالهما عن بريطانيا والانفصال العام 1947.

وكان النزاع حول المنطقة سببا لاثنتين من الحروب الثلاث بينهما.

ولا زالت العلاقات فاترة بين الهند وباكستان، لكن لوحظت في الفترة الأخيرة مؤشرات تقارب على غرار تبادل رسائل بين رئيس الوزراء الهندي "ناريندرا مودي" ونظيره الباكستاني "عمران خان" يدعوان فيها  إلى إقامة علاقات سلميّة.

المصدر | أ ف ب