الاثنين 19 أبريل 2021 10:26 ص

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زاده"، إنه ليس من المقرر أن يكون هناك اتفاق جديد إلى جانب الاتفاق النووي.

وأضاف: "هناك بوادر من الحكومة الأمريكية، لكن المهم بالنسبة لنا هو ما يتم تحقيقه على أرض الواقع، حيث يتعين على الولايات المتحدة أن تعلن التزاماتها وتتصرف بموجبها وترفع العقوبات".

وأكد أن "إيران لم تنسَ الضرر الذي ألحقته الولايات المتحدة بالشعب الإيراني… لكن تركيزنا في الوقت الحالي هو أنه يتعين على الولايات المتحدة توضيح التزاماتها دون مساومة".

وفي وقت سابق الأحد، قالت إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، إنها لا تنوي "تقديم أي تنازلات" لطهران بشأن الاتفاق حول برنامجها النووي، قبل أن تستجيب إيران لمطالب الولايات المتحدة.

وعقدت بالعاصمة النمساوية فيينا مطلع أبريل/نيسان الجاري، مفاوضات بين وفود من الدول المعنية بالاتفاق لبحث فرص عودة الولايات المتحدة للاتفاق ورفع العقوبات الأمريكية عن إيران.

 

المصدر | الخليج الجديد