الثلاثاء 20 أبريل 2021 12:13 م

قدم 21 نائبا كويتيا طلبا جديدا لعزل رئيس مجلس الأمة (البرلمان) "مرزوق الغانم"، بدعوى سوء استخدامه سلطاته.

ويتهم النواب الموقعون على الطلب "الغانم"، بتمرير تأجيل الاستجوابات المقدمة إلى رئيس مجلس الوزراء حتى منتصف عام 2022 واستدعائه لحرس مجلس الأمة، واحتكاكهم بالنواب وترهيبهم، بحسب "العربي الجديد".

ويعد الطلب الذي نشره النائب المعارض "شعيب المويزري"، هو الثاني خلال الشهر الجاري، بعد رفض طلب مماثل بأغلبية 32، وموافقة 28 نائبا.

وتضغط المعارضة الكويتية، بهدف إسقاط "الغانم"، ورئيس مجلس الوزراء، الشيخ "صباح خالد الحمد الصباح"، والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

وأفاد مصدر بارز داخل المعارضة، بتعديل الاستراتيجية التي كانت تقوم على أساس استجواب الوزراء الذين يتولون الوزارات السيادية إلى استجواب جميع الوزراء دفعة واحدة والبالغ عددهم 15 وزيرا.

وقال النائب "مبارك الحجرف": "مددنا يد التعاون بعد انتخابنا مع رئيس الوزراء، وكان نتيجة ذلك تشكيل حكومة مخالفة لتوجهات المجلس الجديد وتعيين رئيس لمجلس الأمة يخالف توجهات أغلبية أعضائه، وتعطيل الجلسات بالتواطؤ بين رئيسي السلطتين والتنازل عن أحقية المجلس في التصويت على إسقاط أو إنهاء عضوية نواب في مجلس الأمة".

ودعا "الحجرف" أمير البلاد إلى "حل مجلس الأمة وفقاً للمادة الـ107 من الدستور الكويتي، التي تجيز لرئيس مجلس الأمة حل مجلس الأمة بمرسوم يبين فيه أسباب الحل".

وتشهد الكويت أزمة سياسية علنية بين مجلس الأمة والحكومة على خلفية منح رئيس مجلس الوزراء حصانة لمدة عام من الاستجوابات، واتهامات لرئيس الوزراء الكويتي بتجاوز القانون، وخلافات حول قانون الدين العام، والسحب من احتياطي صندوق الأجيال القادمة.

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد